facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لمواجهة الغلاء علينا إعادة النظر في حياتنا


علي القيسي
04-02-2018 09:40 PM

لاتوجد حكومة أردنية جاءت منذ تأسيس المملكة لم ترفع الاسعار

أصلا مهمة الحكومات رفع الاسعار على المواطن، المشكلة ان مقابل رفع الاسعار لايوجد بديل تعويضي مثلا زيادة الرواتب للموظفين والمتقاعدين العسكريين والمدنيين.

لقد اعتاد الشعب الأردني على غلاء المعيشة، وعلى الرغم من ذلك هناك تهافت على الشراء والتسوق، الشعب الاردني شعب مستهلك بامتياز، هناك زحام في المولات والسوبرماركات المشهورة والمطاعم ، ثمة تذمر وشكوى صحيح ولكن هناك اسراف وتبذير وحمى للشراء والتسوق.

لاأدري من أين تأتي الأموال للناس ؟؟؟

عند محطات البنزين تجد الازمات وطوابير المركبات ، عند البقالات والمولات والافران تجد طوابير من الناس تعج بهم المحلات في الداخل والخارج وخاصة في المؤسسات الاستهلاكية وأماكن العروض للمواد الاستهلاكية.

الناس لاتستطيع الاستغناء عن الطعام وهذا صحيح وبديهي ولكن على الذين يتذمرون من غلاء المعيشة عليهم المقاطعة والابتعاد عن السلع والمواد التموينية التي تم رفع اسعارها.

عليهم ان يعتادوا على نمط جديد وربط الأحزمة على البطون !!؟؟

بصراحة هناك اسراف وتبذير خاصة عند اصحاب الولائم وحفلات المناسف خاصة في المناسبات مثل العزاء او الاعراس عشرات المناسف تقدم بالأرز واللحم واللبن ثم بعد الأكل ترمى بالحاويات ومعظم هذه السدور والمناسف كماهي على حالها من حيث الأرز واللحوم ؟؟؟

هناك تفاخر بين الناس على من يقدم أكثر من المناسف وسدور الكنافة والحلويات،، وهذا والله حرام ، الشعب الاردني يبالغ كثيرا في الطعام وفي المناسبات رغم الفقر والبطالة والديون.

في مناسبة العزاء ثمة مبالغة عند اهل المتوفى تجدهم ينسون ميتهم ويفكرون في اطعام مئات الاشخاص ممن يكونون على المقبرة ويأتون للقيام بواجب العزاء ، وهذه العادة يجب ان تنتهي من مجتمعنا الاردني نظرا لاعتبارات كثيرة واهمها نحن شعب فقير وزيارة البنوك واخذ القروض لهذه المناسبات والديون التي يتم سدادها على مدى سنوات طويلة مرهقة جدا للعائلة وهذا لايجوز ابدا أن يظل الناس يتحملون هذه الأعباء المالية كلما توفي عندهم أحد؟؟؟؟

ثمة عادات وتقاليد بحاجة ماسة الى التغير من حيث النمط السائد لدى الشعب الاردني عادات الاعراس الافراح والاتراح
وتكاليف الزواج واختيار الصالات والفنادق وفستان العرس وفستان الخطوبة وصالونات التجميل للعروس، ثمة صالونات تأخد خمسة الآف دينار على تجميل العروس في عمان علينا مسؤلية كبيرة في خفض النفقات في المناسبات وغير المناسبات فالأوضاع لم تعد كما كانت، الوطن يواجه تحديا خطيرا وهذا ينعكس على المواطنين فردا فردا كلنا شركاء بالمسؤولية بالوقوف مع وطننا في الرخاء والشدة حتى نبقى ننعم بالأمن والامان والاستقرار فهذا قدرنا في هذا البلد المحدود الموارد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :