facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المغالطات الحكومية في الاقتصاد


د. بسام العموش
08-02-2018 09:45 AM

من حق الحكومة ان تصدر تقريراً عن أدائها خلال عام وأن تسميه " إنجازات " !!ومن حقنا أن نناقش ما قالته فقد ذهب عهد التطبيل وبخاصة في الاقتصاد لأن المسائل رقمية لا وعظية في نهاية المطاف .
تحدث التقرير عن انخفاض العجز ولم يذكر التقرير كيف انخفض ؟! انخفض بالاستدانة والغلاء الذي رفعت لواءه . ولهذا لم يستطع التقرير الا ان يعترف بارتفاع الدين العام ولكن الحكومة حاولت ان تقارن نفسها مع حكومات سابقة وليس مع ما هو مفروض !! أي أنها من الحكومات التي زادت المديونية . وتحدث التقرير عن زيادة الإيرادات السياحية وهذا ليس بفضل الحكومة بل لأن البيئة الدموية حولنا جعلت السائح يتجه إلينا وليس لإبداع الحكومة . واعترف التقرير بزيادة البطالة وهرب من الحديث عن الأسباب ولم تقل الحكومة أنها عالجت الأسباب مع ان الجميع يعلم أن البطالة بطالة مكتبية لا مهنية والمصيبة ان تتحدث الحكومة عن إصلاح التعليم مع أن البطالة بطالة خريجي الجامعات!!! وبمناسبة حديث التقرير عن إصلاح التعليم فأقول وأنا أستاذ جامعي لما يقرب من أربعين سنة أن التعليم يتهاوى حيث تحولت الجامعات إلى مدارس كبيرة هدفها تحصيل المال في ظل سلب الحكومة الإيرادات التي تجبى من المواطن باسم الجامعات بينما لا تعطي الجامعات ربع الإيراد لكنها تهيمن على تعيين رؤساء الجامعات!! متناسبة قاعدة
ً الغرم بالغنم ً . ويتحدث التقرير عن الرعاية الصحية بينما لا يجد الأردني في المراكز الصحية دواءه وكل يوم تخرج ممنوعات من الدواء الضروري فلا يشملها التأمين الصحي !! .وحتى المراكز الصحية نعلم من بناها فشكراً لكوريا واليابان وبعض الدول الصديقة . أما حكاية ارتفاع الاحتياطات فلأن جيب المواطن قد تم سلبه وليس لأن الحكومة قد شدت الحزام على بطنها بل لا تزال شهيتها مفتوحة وكان آخرها إحالة موظفة كبيرة على التقاعد وتوقيع عقد معها بمبلغ أفضل من راتبها وعلى هذا فقس !! اما ما أورده التقرير من العناية بالطرق فلا أدري هل أوتوستراد عمان الزرقاء ليس طريقاً دولياً يوصل لسوريا والسعودية والعراق والكويت والخليج . وشكراً السعودية التي تتحمل طريق الزرقاء العمري فهل هذا فعل حكومي ؟ وماذا عن الشوارع داخل البلديات التي لم تعد شوارع بل حفر وأخاديد . ويعترف التقرير بدور المغتربين وفضل تحويلاتهم فهل هذا إنجاز حكومي ؟! ذكر التقرير أن الحكومة تعتمد سياسة الباب المفتوح فلا أدري عن اي باب تتحدث واذا كان واحد مثلي لا يجد من يستقبله من رئيس او نائبه فهل سيفتح الباب أما الناس المساكين الذين لا ظهر لهم ولا سند ؟! وذكر التقرير انسياب البضائع وهذا صحيح ومعناه إغراق الأسواق بالمستوردات مما يعني زيادة الاستهلاك وخروج العملة الصعبة فهل هذا إنجاز أم اجهاز ؟؟ . وطبلت الحكومة دماغنا بإيصال الدعم الى مستحقيه !! فقد حولوا الأردني إلى شحاد يتوسل لهم بعد أن شلوا عرضه في الإثباتات كي يحصل على حفنة قليلة من الدنانير بينما تحوقل الأكثرية وتتجه إلى العزيز الرحيم بدعاء على من ظلمها !! أما ان الصادرات قد زادت فكلنا تابع اعتصام المزارعين الذين يذبحون مراراً وتكراراً بعدة سكاكين من سكين الضرائب وسطو السوق المركزي والمافيا التي تأكل عرق المزارعين . هذه بعض الملاحظات وانني اعتقد ان تقريراً مثل هذا يجب ان يناقشه الأحرار في البرلمان وتتحدث عنه الأحزاب التي تدعي المنافحة عن الوطن والمواطن وقد يكون وسيلة منطقية لإسقاط الحكومة . لقد كان التقرير متجاهلاً عمداً جهد ودور الأمن في الاقتصاد سواء كان على صعيد الاستثمار او استقطاب السياحة فليس الأمر جهد حكومة الدوار الرابع بل أماكن أخرى كلنا يعرفها .




  • 1 وين التعليقات؟ 14-02-2018 | 11:23 AM

    محنتنا ليست اقتصادية إنها اجتماعية تتمثل في الترفع عن العمل وإلا كيف تفسرون وجود مليون وافدة ووافد يعملون ويوفرون ويحولون لذويهم أكثر من مليار دولار كل سنة؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :