facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تحدثوا إلى الأردنيين


سميح المعايطة
13-02-2018 02:27 PM

ليس سهلا على الناس قبول قرارات اقتصادية صعبة تمس مستوى معيشتهم ،وليس سهلا على الدولة ان تعبر المرحلة الاقتصادية الصعبة التي تمر بالأردن بما فيها من ضغوطات وتوقف مساعدات لأن المرحلة صعبة جدا وتداعياتها تتجاوز الأبعاد الاقتصادية .

القضية ليست في ردود الفعل الشعبية التي نراها هنا وهناك فهذه الردود طبيعية وحق للناس ما دامت ضمن القانون، لكن ما هو أبعد واهم ان تقترب الجهات المسؤولة من الأردنيين وتتحدث إليهم عما يجري وما الذي دفعها إليه، وماهي خياراتها ،وهذا ربما يختزل المسافة الواسعة بين الناس والحكومة ،ويحول الأمر من طرف اعتدى على حق الأردني في حياة كريمة ومواطن إلى مسار اقتصادي له أسبابه وازمة تعاني منها الدولة الأردنية.

ستمر المرحلة سياسيا لكن ما هو أهم من تمريرها ان لا نعمق الصورة السلبية، وهذا يحتاج إلى أن يقترب اهل القرار في السلطة التنفيذية مع الناس، وحتى لو سمعوا لهجة قاسية فإن منطق الحوار كفيل ان يقرب الفجوة ويزيل بعضا من المشهد السلبي ، فواجب الجهات المسؤولة ان تقول للناس ما الذي يجري وماذا نتعرض له من ضغوطات وأزمات، فهذا يقرب الصورة للناس ويجعل بعضهم على الأقل شركاء.

تحدثوا إلى الأردنيين، فيهم عمق في الفهم وحب لوطنهم دولتهم حتى وهم يعانون اقتصاديا.




  • 1 سعدالله المعايطه 13-02-2018 | 03:50 PM

    معاليك ارجو من الحكومه توضيح ما يجري في الأردن عن طريق بيان رسمي لتوضيح كبيرات رفع الاسعار

  • 2 محمد عبد القادر سالم الربابعة 14-02-2018 | 07:21 PM

    تحية واحتراما.كلام مسؤول فيه حرص على المصلحة العامة.نعم يجب ان يكون مبدأ الحوار والشفافية هو السائد بين كل اركان الوطن من حاكم ورعية ةخاصة في هذه المرحلة التي يحتاج فيها الشعب للأخذ باليد بدلا من العمل على تكريس ضيق اليد والعوز.بهذا التناغم يمكن اننتجاوز المرحلة التي تخدم الجميع وتنقلنا الى شاطئ الامان اذا حسنت النيات وصدقت المسئوليات.شكرا على امل ان تشرق النفوس الصادقة باشراقات مضيئة.

  • 3 الحديث المطلوب 15-02-2018 | 12:56 PM

    الحديث المطلوب هو أن هيا إلى العمل أيها الشباب فقد نهب الوافدون خيرات العمل وجيوبهم مليئة دولار ويحولون مليار دولار إلى بلادهم كل سنة بدل أن يدور هذا المال في داخل اقتصادنا فيخلق مزيداً من الرخاء!
    دقت ساعة العمل فإن السماء لا تنزل دولارات؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :