facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأفضلية بالمواطنة .. الإنجاز


أكرم جروان
15-02-2018 12:43 PM

نعم يا سيدي ، نعم يا صاحب الجلالة، الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم، المواطنة الصالحة، والانتماء المُخلِصَ للمواطن الأردني، تُقاس/يُقاس بمدى إنجازه للوطن، للأردن العزيز، فلا فرق بين مواطن وآخر إلا بإنجازه للوطن، فالمواطن الأردني يتنافس مع أخيه المواطن الأردني في تقديم الأفضل للوطن وشعبه وشبابه، لا يتنافس بالكلام ولا الحسب ولا النسب، فهذا العطاء وهذا الإنجاز هو الفيصل بين المواطنين .

قد يكون مواطناً ما، في وظيفة ما، يخدم الوطن وأهله أكثر من غيره، وهذا يعتمد على المواطنة الصالحة، ومدى الإخلاص بالانتماء للوطن، فعامل النظافة الذي يَكِّد ويتعب في نظافة شارع المدينة، بإخلاص وأمانة، حتى يراه نظيفاً كبيته الذي يعيش فيه، يعلم جيداً أن هذا الشارع له وغيره، للوطن، فهذا الوطن، هو بيته الأكبر، فنظافته واجب مُقَدَّس ، هو بذلك ، يكون مواطناً منتمياً لوطنه، وإنجازه عظيماً، وبذلك تميَّز عن غيره بالإنجاز والعطاء ، لا سيما ، وأنَّه قدَّمَ أفضل ما لديه للوطن وأهله من خلال وظيفته...!!.

فلم يتعال على خدمة الوطن ولا شعبه، أدَّى واجبه تجاه الوطن والشعب، بكل إخلاص وأمانة، إذا تَحَدَّثَ لأي مواطن أثناء عمله!!، يكون كلامه طيباً!!لا يستجدي أحداً ولا يُكشِّر في وجه أحد!!، لا يرفع صوته على أحدٍ ولا يُؤذي أحدا !!، حتى إذا خاطب طفلاً، يكون حديثه بأدب جمْ !!!. فهو بذلك صاحب خُلُقٍ وإنجاز !!!.

من هنا، نستخلص معنى المواطنة الصالحة والانتماء المخلص للوطن، كما أراده سيد البلاد، جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم، فمها كانت الوظيفة، فالمقياس الإنجاز للوطن وشعبه وشبابه من خلال هذه الوظيفة، فهذه هي المواطنة الصادقة، المخلصة للوطن ومليكه، لشعبه وشبابه، ليكون الأردن دائماً كما أراده الملك المفدى، أنموذجاً يُحتذى به.




  • 1 المحامي محمد امين ابورمان 15-02-2018 | 12:58 PM

    صدق جلالة الملك مشكورا ان المواطنه بالافضليه بالانجاز ونحن نؤمن بهذه القاعده لاكن هل ينفذها اصحاب القرار ام يهمشون المنجز ويروجون للمحاسيب والاقارب ولمصالحهم ولذواتهم نحن بحيره من امرنا نسمع صاحب القرار ونؤمن بمقولته وما نراه على الواقع خلاف ذالك الامور تحتاج الى اصلاح وعقلانيه وتثبيت ما بدعوا له جلالته على ارض الواقع حتى نشعر بالعداله في اوطاننا التي بنيناها وحميناها وضحينا من اجلها بكل ما نملك والله المستعان


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :