facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





السفير الاميركي يسرح ويمرح .. على كيفه


اسامة الراميني
27-12-2006 02:00 AM

ما من موقع ادخله في عمان الا واسمع تذمرات المسؤولين والنقابيين والشخصيات السياسية الملتزمة وتشكو وتدب الصوت بالعالي وهي تدق ناقوس الخطر وتطرقه بكل قوة وعنفوان محذرة من تحركات سعادة السفير الامريكي في عمان «ديفيد هيل» وتنقلاته ولقاءاته السرية المشبوهة التي يعقدها ليلا ونهارا في السر والعلن غير آبه من ردة الفعل الرسمية ولا حتى الشعبية التي تخشى التطرق او بحث هذا الموضوع خوفا من الزعل الأمريكي او الحرد الذي ينجم في حالة دبينا الصوت عاليا منتقدين تلك «الزيارات» او الجولات المكوكية التي تذكرنا بكل شيء سيء... فسعادة السفير الامريكي نشيط جدا، فعّال أكثر لانه يعمل بواسطة «الدينمو» او بطارية «دورسال» التي تعمر اطول واطول فترة ممكنة، وجدوله اليومي زاخر وممتلئ وطافح «بالمواعيد» والزيارات او السواليف واللقاءات ... فهل يزور الوزارات ويطلع على سير الاجراءات بها ويوقع الاتفاقيات الثنائية ويدقق في الخطط والبرامج، ثم يتحدث وينظر عن الخطط «والأولويات» ويرسم الاستراتيجيات ثم يزور المصانع والمناطق المؤهلة في المحافظات ويشرف على المشاريع الانشائية والسدود ويفتتح ويرعى ورش العمل التدريبية والانمائية الخاصة بمؤسسات المجتمع المدني ويشارك في المؤتمرات والندوات والمحاضرات واللقاءات والحوارات وحتى الحفلات. ... راقبوا وتابعوا اخبار سعادة السفير «هيل» المنشورة او تلك التي يسمح بنشرها في الصحف اليومية فستجدوها كثيرة ومتواصلة ومتتابعة ومتنوعة وشاملة لكل المجالات والتخصصات فحتى «وزارة الأوقاف» كانت لها شرف زيارته وكذلك المؤسسات الاخرى القريبة من العاصمة او تلك البعيدة... وما لا ينشر عن تلك الزيارات خطير لا بل خطير جدا لأنه انتهاك وتجاوز لمفهوم السيادة الوطنية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى!!. ... على اجهزتنا الامنية بمختلف مسمياتها والوانها ومدراء مؤسساتنا الرسمية وحتى الشعبية رصد وضبط تحركات سعادة السفير الامريكي الذي يسرح ويمرح بالملعب لوحده دون حسيب او قريب ووقفة عند حدّه ومنعه من التغلغل او تجاوز حدود اللياقة الدبلوماسية والوطنية. ... تحركات سعادة السفير إساءة وطنية بالغة لانها اختراق سافر وارعن لثوابتنا ومؤسساتنا ووزارتنا ووحدتنا الوطنية تتطلب منا جميعا ومن وزارة الخارجية تحديدا وضع «حدا» لهذا الرجل الذي يعمل بالسر والخفاء والليل ويعقد لقاءاته وحواراته ومؤامراته بجنح الظلام فيما يخصص النهار بكامله للزيارات الميدانية على الوزارات والمؤسسات او لحضور المؤتمرات والمحاضرات. ... فمن يتصدى «للسفير» الامريكي «ديفيد هيل» ويقنعه انه في «عمان» وليس في واشنطن ...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :