facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أهلا بسيد الأحرار في الطفيلة ..


د. نضال القطامين
09-03-2018 02:38 AM

أهلا بالهاشمي النبيل المتكئ على تاريخه العريق في الطفيلة، أهلا بجوادٍ من أجواد العرب في زمن التخاذل والبدعة والتجارة، أهلا بك سيدي ومولاي في الطفيلة، أرض الشهادة وبلد المواقف، على صدرها أوسمة التاريخ وأناشيد المعارك في القدس والكرامة، ولها الشهداء، وهي خاصرة الوطن الذي فتح أبوابه لكل المكلومين والمهجّرين على طول النكبات العربية وعرضها ، وهي الطفيلة التي في أحشائها يرقد الصالحون والطيبون، وهي التي رفعت راية الثورة في معاركها الحاسمة، و استقبلت زيداً في الخروج الهاشمي الثاني من الجزيرة إلى الشام، وهي التي ما زالت تقول :

إنْ عـُــلـّبَ المــجـْــدُ في صفراءَ قـدْ بليتْ...

غــــدًا ســنـلـبســهُ ثـوبـًا مِـــنَ الذهـــــبِ...

إنـّي لأنـظـرُ للأيـّام أرقــــــــــــــــــبـهـَــا...

فـألمــح اليـســــرَ يأتي مـنْ لظـى الكـُـرَبِ...

امض بنا يا سيدي سياسياً حكيما وقائداً نبيلا ورائداً لا يكذب أهله، ويمخر عباب الماء بثقة، وله ما لغيره : جدّه النبي عليه الصلاة والسلام الذي امر بضرب عنق المخادع أبي عزة الجمحي بعد أن قال له تمسح عارضيك بمكة غدا وتقول خدعت محمدا مرتين، وجدّه الحسين الذي استمهل سفينة النفي ساعةً مشى فيها خطوات ثقيلة الى أم الرشراش ( ايلات ) وقال وهو يقلب بعضا من ترابها، لأجل هذا ضحيت بملكي وعرشي، وجدّه عبد الله الشاعر الثائر الذي أناب نفسه عن فيصل ملك سوريا بعد أن أضحت ميسلون قاعدة الياسمين الدمشقي وقد سقاها يوسف العظمة ورفاقه دما زكيا طاهرا، وأبوه الحسين صقر قريش الذي ما خلت القدس من كلامه ولا من فعاله يوم الكرامة العربية، وشعبه الطيب، الأردنيون الذين تعلو هممهم وهاماتهم على الثريا ويعصبون حين الشدة على البطون ويستفّون ترب الأرض كيلا يرى له عليهم من الطول أمرؤ متطوّل.

وهو ما هو في العرب وفي العالم: سيد الأحرار وفارس الكلمة والموقف، وحامي المقدسات في القدس الكليمة، فامض بنا يا سيدنا، وسدد بين عيني العالم خطابك وفروسيتك، ولتعلوا سنابك خيلك وليعلوا صهيلها، فقد عرفناك وعرفك الناس ثابتا على الموقف، فارسه وسيده وسيّد من احترمه وثبت عليه، امض بنا وادخل بنا مداخل الصدق، فالعالم على وشك أن يبايعك سيداً وهصور، امض فلك ما لغيرك: الشرعية والموقف والكلام الجسور.

يا قائد الوطن ورائده لن تكون وحيدا في ساحة النزال، إن شعبك خلفك ومعك وأمامك، ونحن أقوياء بك، وهذا الشعب منذ أن خلق، منذور للشهادة، ومحكوم بالأمل وبمبادئ العروبة، ويحمل هم قضايا الأمة أكثر ما يحمل هم خبز أسرته، وهذه والله من شيم الكرماء، فلتراهن علينا يا سيد البلاد حين يحمى الوطيس، والعالم يعرفون أننا وأيم الله كرامُ.




  • 1 سبارتاكوس 09-03-2018 | 05:20 AM

    من هم الأحرار ومن هم العبيد ؟!

  • 2 محمد الشراري الفايز 09-03-2018 | 12:55 PM

    ما أروع كلماتك أيها الأردني الشهم
    إنها الطفيلة الهاشمية وما أنجبت
    لله درك يا وطن
    كل الاحترام الى جنوبنا الطاهر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :