facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تعيين رئيس الجامعة الرسمية بالانتخاب


ابراهيم الحوري
12-03-2018 01:58 PM

لماذا لا يكون تعيين رئيس اي جامعة رسمية بالانتخاب ؟

بدأت المقال ، بسؤال ، واقوم بوضعه الآن الى اصحاب القرار ، في وزارة التعليم العالي، وإلى مجلس النواب الأكرم ، عندما يتم انتخاب اي رئيس جامعة رسمية ، ستكون المصداقية أكثر ، كيف ؟ ، لأنه سيفعل المستحيل ، المستحيل من أجل خدمة الصرح العلمي، الذي جاء نتيجة أصوات نالت الاعجاب بالرئيس المُنتخب ؛ من أجل شجاعته التي يحملها من خبرته العلمية، وسمعته الطيبة ، ومن أجل ان يُظهر الإدارة الأصلية ؛ لأنها السبب الرئيس التي سوفَ تعمل على نزوله الى الانتخابات مرة أخرى ٬ والتي تلي انتهاء مدته القانونية الأولى ، مثل مجلس النواب ، يُعين بناء على التصويت من الشعب ،لماذا لا يصبح تعيين اي رئيس جامعة رسمية ، انتخابا من قبل الهيئتين، الأكاديمية والإدارية .

وعلى ذلك ، في حال ان يتم ترشيح أحد العلماء من رتبة الأستاذ الدكتور ، يُريد النزول الى الانتخابات؛ من أجل استلام منصب رئيسا الى إحدى الجامعات الرسمية ، حيث سيلتقي بالمحبين له ؛من أجل علمه، وأخلاقه ، وستكون مفتاح فرج الى الجامعة ، من حيث ان التجربة التي عانقت وجدانه ،في الجامعة ، سوف تكون ذو معرفة تامة، والاطلاع على مشاكل الجامعة ، من أمور مالية، وامور أكاديمية، وامور إدارية من ناحية النظر الى الإداريين ، ورفع من شأنهم شأنا ، لأنهم في عين هيئة الأكاديميين لا شيء ، حيث ذاكرة النسيان أدت بهم، بأنهم كلاهما من اصحاب العلم ، كشهادة جامعية متوسطة، أو شهادة جامعية بدرجة البكالوريوس، مع احترامي في هذا المقال الى الأكاديميين ،ولكن الواقع يتكلم عن غياب عين العقل ، لا أُريد أن ابتعد عن موضوعي ولكن من باب النظر إلى رئيس جامعة رسمية مُنتخب ، من أجل النظر بأن يتم النظر في ان يصبح تعيين اي رئيس جامعة رسمية عن طريق ترشحه ، من قبل مجلس التعليم العالي، ومن ثم يصُوت له من قبل الهيئتين الأكاديمية، والإدارية ، وبعدها يُرفع الى مجلس التعليم العالي، من أجل رفع اسم اي رئيس جامعة رسمية مُنتخب، الى صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه ، من أجل توشيح توقيعه السامي، ليُصدر بعدها قرارا رسميا برئيس جامعة رسمية مُنتخب ، لستُ صاحب قرار ، ولكن صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ، أعطى كل أردني ان يُعبر عن رأيه بالطرق السلمية ،و أنني أضع هذا المقال بين يدي اصحاب القرار في مجلس التعليم العالي، وإلى مجلس النواب الأكرم ؛ من أجل النظر في هذا المقال ، لأن جامعتنا لها حق علينا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :