facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الغرب و العرب و الاسلام

أيمن الشوابكة
24-04-2007 03:00 AM

لايزال الاسلام صاحب رسالة العدل و السلام يتعرض لمحاربة شديدة وهجمة شرسة هدفها التشكيك برسالته , وقد اصبح للاسف الشديد من يسىء لهذا الدين يعد من النجوم و تفتح له ابواب المحطات الفضائية و صفحات الصحف و الانترنيت لبث سمومه و نزواته .بتاريخ 7 نيسان نشرت المقابله الاولى مع الدكتورة هدى سلطان وهي طبيبه نفسية امريكية من اصل سوري و المقابلة الثانية نشرت بتاريخ 14نيسان على موقع تقرير واشنطن ومحور هذه المقابلات يدور حول نقطة رئيسية وهي التشكيك برسالة الاسلام و الذات الالهيه و رسول الامة عليه افضل الصلاة و السلام , تقول هذه المراءة انها علمانية الفكر و الهدف و مسلمة التربية و النشاْة , و لكن من يقراء المقابلة لن يراود فكره سوى ان هذه المراْة لاتحمل من اخلاق و تربية الاسلام و تعاليمه اي شيْ .

ان هذه الكتورة تقول ان الاسلام دين خطير و ان حوالي مليار مسلم مغرر بهم وان هذا الدين يشجع على الارهاب , ذلك المصطلح الذي اتعبنا و لم نعد نعرف ماذا يعني به الاخرون فهو عندنا مرفوض و غير مقبول مهما كانت دوافعه و اسبابه و صوره و اشكاله و ذلك عندما يروع الامنين في امنهم و يعتدي على الحقوق العامة للناس مهما كان دينهم او جنسهم .

وتضيف الدكتورة متهمة القران الكريم و مشككة باياته و معانيه وتقول اي كلام واي كتاب هذا الذي تحتاج كل كلمة فيه الى تفسير و توضيح فنقول لها ان هذا اعجاز القران الكريم الذي يعجز البشر مهما على شانهم او دنى ان ياتوا بكلمة مثله مما يدل على قدسية الكتاب و صدق نزوله من الله الى الرسول الكريم محمد عليه افضل الصلاة والتسليم , وتضيف باقوالها السفيهة بان الاسلام جهاز عقائدي مسؤول اولا و اخيرا عن انحطاط الانسان المسلم فكريا و اخلاقيا , و لكن هل هذا الكلام يثبته تاريخ البشرية فالاسلام اخرج الناس من الظلمات الى النور و نظم المجتمعات الانسانية وكرم المراْة و حفظ كرامتها و شاركت المراْة في بناء المجتمع الاسلامي في كل مراحله منذ الدعوة في مكة الى عهدنا الحاضر و لقد ساوى الخطاب الديني بين الرجل و المرأة في الحقوق و الواجبات و العبادات .

جمل كثيرة اطلقتها الدكتورة بوحه الاسلام و يبدوا ان طبيعة التخصص العلمي الذي درسته و هو علم النفس و معظم علماء هذا الفرع من غير المسلمين قد اثروا على نمط تفكيرها و قد اصابها الغرور و حب الذات و الشهرة لان تسلك اقصر الطرق الى ذلك بافترائها على الاسلام والمسلمين و وجدت من يحتظنها و يزين لها سوء اعمالها و يغدق الاموال عليها , و لكن اقول لك لقد خسرت الكثير الكثير و ادعوك للعودة الى رشدك و التوقف عن التعامل مع اعداء الاسلام والمسلمين , كما ادعوا وسائل الاعلام العربية والاسلاميه و النزيهة ان تتوقف عن استضافة امثال هولاء المغرر بهم و الذين وصلوا لمرحلة بحاجة فيها العلاج و اعادة التأهيل .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :