facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الخطوط الحمر وعالم الالوان


د. عاكف الزعبي
18-03-2018 02:04 PM

لم تعد لي اي علاقة من قريب او بعيد بموضوع الالوان منذ ان غادرت مقاعد المدرسه . الى ان خطر لي ان اكتب عن مصطلح ' الخط الاحمر' الذي يشيع استعماله كثيراً في اوقات الازمات ، وقد بات على صعود لم نألفه في الاردن من قبل . لا يخلو منه خطاب المعارضين والمحتجين على السياسات الحكومية افراداً وجماعات ، وكذلك اصحاب الرأي المحذرين والمنبهين لاحوال المجتمع والدوله .

ما أن تساءلت في نفسي عن حكاية تعبير او مصطلح ' الخط الاحمر' حتى قادني تفكيري الى حكاية ' اللون الاحمر' نفسه . فمفردة اللون هي بيت القصيد في المصطلح وليس مفردة ' الخط ' . الخط في هذا المصطلح لا تتجاوز رمزيته كونه حداً فاصلاً بين مساحتين او منطقتين ليس الا . اما اللون وهو الاحمر هنا فهو الذي يحمل كامل الرمزية كونه اشارة تحذير من الاقتراب من خطر جسيم محدق .

الرمزية في اللون الاحمر انه اشارة للخطر ووجوب الحذر والامتناع وربما التحريم عن الاقتراب من أمر ما والوصول اليه والخوض فيه . وهو ما دعاني بدوره للخوض في هذا اللون الذي يشير الى الخطر . لكنه ما لبث ان شدني للخوض في موضوع الالوان بشكل عام .

ما كان اكتشافاً بالنسبة لي ، ان الالوان ليست موضوعاً كبيراً ومهماً وحسب ، وانما عالم كامل من علم وفن ودلالات رمزية ونفسيه . وفيه من التشويق أيضاً ما لا يخطر على بال خاصة في رحاب دلالاته الرمزية والنفسية .

وقد اذنت لنفسي ان أصحب القارىء الكريم بقدر ما استطيع في جولة من بضعة اسطر في زوايا عالم الالوان المدهش علنا نحظى باقتناص فسحة تنأى بنا مؤقتاً عن توترات اللحظة المحتشدة بالخطوط الحمراء وما الفناه من دلالاتها .

للالوان جانبان مهمان في حياتنا من بين جوانب عديده . الاول ما كشفه العلم عن علاقة بين الالوان وصحة الانسان ونفسيته وهي تختلف من لون لآخر . والثاني ما استقرت عليه ثقافات الشعوب من دلالات رمزية
للالوان ربما يعود مصدرها لما اسماه آينشتاين العادات الفكرية عند الناس.

صحياً اللون الاحمر بالذات يرفع ضغط الدم ، ويؤثر على عمل الغدد ، ويرفع الطاقة النفسية والجسديه ، وينشط الخلايا . ونفسياً ثمة علاقة بين ترددات هذا اللون وترددات خلايا جسم الانسان كما اي لون آخر. ويحب الانسان من الالوان ما كانت تردداته اكثر قرباً لترددات خلايا جسمه .

وعن الدلالات الرمزية الخاصة باللون الاحمر ، فهو من بين اكثر الالوان فيما يحمله من دلالات حيث يرمز للدفء والحب والغضب والخطر والجرأة والاثارة والقوة والطاقة والرغبة والشجاعة والشغف والفرح والرخاء. ترتبط هذه الدلالات بالثقافة والمقام مثلما ترتبط بالزمان والمكان. فإن دلَ على الحب في حال دلَ على الغضب في حال اخرى.

فلماذا لا يكون للخط الاحمر دلالاته المشتقة من دلالات اللون الاحمر التي تنطوي على اختلاف غير قليل ؟ فليس كل تجاوز للخط الاحمر ينطوي على الخطر والشر والمحرمات دائماً . المغامرون والرياديون والمفكرون والمبدعون والعلماء والفنانون والثوار والمصلحون والانبياء في مقدمة هؤلاء جميعاً قادوا البشرية لانهم دون غيرهم استطاعوا ان يتجاوزوا الخطوط الحمراء .

اما السياسه بالذات وهي علم وفن ادارة مصالح المجتمعات فلها مع الخطوط الحمراء شأن مختلف تماماً . هي لا تعترف بالخطوط الحمراء وتلك من بين اهم ميزاتها . فيقين اهل السياسة أنه اذا صحت الخطوط الحمراء المانعة والرادعة في مواضيع كثيرة فإن آخر ما تصح فيه هي السياسه .

بعد ان تيقن الفكر الانساني ان التغير هو ثابت الكون الوحيد اصبح كل شيىء نسبياً وفقدت الخطوط الحمر قدسيتها وصارت مثل غيرها تحمل نسبيتها . والسياسه هذا حالها تسهم بالتغير وتتأثر به وتتغير معه وتنحني له. فلا خصومات دائمة فيها ولا صداقات دائمة ايضاً . الدائم هي المصالح المتغيره ، ومن اجلها تخفت حمرة الخطوط وتتلاشى .




  • 1 المحامي محمد امبن ابورمان 18-03-2018 | 07:26 PM

    الخط الاحمر معلوم لدى الكافه يؤشر على علامة استفهام ان ما كتب فوقه يستدعي صاحبه لانه ارتكب خطأ ما في اجابته وتصرفه تجاوز المعقول والمقبول المفترض ان لايتعرض له لا من بعيد او قريب وهو من الاداب العامه في المجتمع الغير ديمقراطي والذي يؤمن بالسلطه الواحده والغطرسه والخضوع لمن يرؤسهم طوال العمر

  • 2 المحامي محمد امين ابورمان 18-03-2018 | 08:09 PM

    اي خطوط حمراء ندعيها هل اصبحت هذه الخطوط اهم من الدين ومن القران ومن الواجب والسنه ومن تعاليم الاسلام الذي ارسله الله لامة العالم بواسطة رسوله الكريم محمد عليه الصلاة والسلام هل نترك ديننا من اجل اشخاص ونتبع الظلال نحن لسنا بعصر فرعون حين ادعى انه يحيي ويميت


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :