facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي ..


د.احمد القطامين
28-03-2009 02:20 PM

اعتاد الصحفيون والكتاب في صحفنا التقليدية والالكترونية ان يوجهوا في مقالاتهم وتعليقاتهم انتقادات لاذعة الى من يعتقدون انهم يقصرون في عملهم ممن يعملون في مؤسسات الدولة المختلفة مطالبين مدراء تلك المؤسسات الوطنية الى الارتقاء بمستوى اداء مؤسساتهم الى المستويات المطلوبة من الكفاءة والفاعلية.

وعزت بالمقابل المقالات والتعليقات التي تلقي الضوء على انجازات المؤسسات ذات الاداء المرتفع.. وكأن الحالة تلك ليس لها الى وجها واحدا هو وجه التقصير، بينما الوطن يعج بحالات تستحق الاشادة بها وحالات اخرى تتطلب دعما وتوجيها من هؤلاء الذين يوجهون الراي العام ويؤثرون في الخيارات الوطنية من خلال مقالاتهم وتعليقاتهم حول التطورات على الساحة المحلية.

وقد رأيت ان اشير في هذه المقالة الى تجربة ناهضة تسير عبر مسارات اعتقد انها سليمة وواعدة.. واعتقد ايضا ان تجربة وطنية رائدة اصبحت في طور التكوين، وهذه التجربة تعود الى هئية اعتماد مؤسسات التعاليم العالي.

انشأت هذه الهيئة منذ عامين وتسعى الى وضع وتنفيذ عملية اعتماد عام للجامعات واعتماد تفصيلي خاص للتخصصات العلمية في تلك الجامعات. وقد اجادت الهئية هذه المهمة في فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز العامين، وتميز عملها بالمهنية العالية والتطبيق الدقيق لمعايير الاعتماد على كافة مؤسسات التعليم العالي في الاردن سواء كانت في القطاع الخاص او الجامعات الرسمية.

ومن خلال اطلاعي على كيفية قيام الهيئة بأنشطتها وجدت انها طبقت هذه المعايير على الجميع دون استثناء وبنفس المستوى من الدقة والشفافية .. اي انها تعاملت مع الجميع بمعيار واحد، واستنادا الى ذلك المستوى من الدقة والشفافية تم اغلاق بعض الجامعات الخاصة الاجنبية نهائيا والطلب منها عدم ممارسة التعليم في الاردن، كم تم اغلاق بعض التخصصات في بعض الجامعات الخاصة نتيجة لعدم قدرتها على الالتزام بالمعايير، وتم تغريم او انذار جامعات اخرى لم تلتزم ببعض من تلك المعايير. وللمرة الاولى لم يعترض احد ولم تقم الدنيا ضد هيئة الاعتماد من قبل اولئك الذين تضرروا نتيجة لعدم التزامهم بالمعايير الموحدة للاداء الجامعي. والسبب ان المعايير واحدة للجميع والدقة في تطبيق المعايير بلغت مستويات تثير الاعجاب، كما ان الشفافية كانت عند اعلى مستوياتها..

وتسعى الهيئة الآن الى الانتقال الى المحور الآخر من عملية الارتقاء بمستوى التعليم العالي، وهو محور تطبيق انظمة الجودة.. ويأتي التركيز عليه كنيجة طبيعية لنجاح تطبيق معايير الاعتماد .. مما يفسح المجال الى الطلب من مؤسسات التعليم العالي ان تنتقل بالممارسة الاكاديمية والعلمية من مجرد الالتزام بالمعايير الى مرحلة تفعيلها على شكل برامج تنفيذية ترتقى بالاداء العلمي والاكاديمي الى مستويات عالية من الجودة.
فشكرا لكل العاملين بالهيئة من رئيسها الى الاعضاء الدائمين فيها من مختلف الجامعات والى اعضاء مجلس الهيئة وكل الموظفين العاملين فيها الذي اجادوا عملهم وقدموا تجربة ناجحة من واجبنا الاشادة بها.. والى الامام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :