facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انطلاقة موفقة للكرك مدينة الثقافة


المهندس مصطفى الواكد
31-03-2009 01:18 AM

لا أدري أي ثقافة ننشد لأبنائنا عندما يصر الناطقون الرسميون و محرروا الأخبار المحلية على مجافاة الصدق بقولهم إن رئيس بلدية السلط قام خلال حفل انطلاق فعاليات الكرك مدينة الثقافة بتسليم راية المدن الثقافية إلى رئيس بلدية الكرك علما بأن كل الحضور يعرفون أن رئيس بلدية السلط لم يحضر الحفل ولم يرسل مندوبا عنه وأن مدير ثقافة البلقاء الذي حضر برفقة مجموعة من رؤساء الهيئات الثقافية المسجلة في محافظة البلقاء هو من سلم الراية ، السؤال الذي يتبادر للذهن فورا هو إذا كان حضور رئيس بلدية السلط بالأهمية التي تجعل وسائل الإعلام المحلية مضطرة لإخفاء غيابه فلماذا كان ذلك الغياب وعلى من تقع المسؤولية والسؤال الأهم هو لماذا غابت بلدية السلط عن الحفل كليا طالما أن دولة رئيس الوزراء لم يتردد في إرسال مندوب عنه لرعاية الحفل بسبب انشغاله وسارت الأمور ولم تخرب الدنيا .

لقد سارت الأمور في حفل الافتتاح بطريقة أثارت إعجاب الجميع فبالإضافة للتنظيم الرائع وجماليات استعراض الفرق الفنية على مسرح ساحة القلعة ، فقد كانت لفتة كريمة بأن قدم الكركيون على أنفسهم كل الوفود والفرق القادمة من كافة أنحاء المملكة وسط حضور رسمي وجماهيري حيث كانت قد وصلت الساحة الحشود المشاركة في المسيرة الكرنفالية القادمة من ميدان صلاح الدين لتلتف بحميمية صادقة حول الفرق الأردنية المشاركة في أجواء احتفالية يعمها الفرح والزهو بكرك الأمجاد والتاريخ حيث تم رفع العلم الأردني و راية الثقافة و شعار الكرك مدينة الثقافة وإيقاد الشعلة لتنطلق بعدها الفعاليات المقررة في مركز الحسن الثقافي والتي أبدعت فيها فرقة الكرك للفنون المسرحية و الشعبية بتقديم اوبريت ( الحصاد ) الذي جسد من سمو المعاني والتمسك بالأرض ومحبة الوطن ما أبهر الحضور من خلال مجموعة من اللوحات الفنية الرائعة لتتألق بعدها فرقة ( هيل ) صاحبة مغناة موعدنا الشمس بعروضها المميزة . لقد أبدعت الكرك بإشاعة الفرح لدى الأهالي حين نجحت بإشراكهم في بهجة حفل الإفتتاح و نجحت باختيار فعالياته وكانت موفقة بإصدار مجلة الكرك بتصميم و مواضيع تنم عن اهتمام بأدق تفاصيل وسبل النجاح .

فرحنا للكرك لأننا سلطيون نحب كل الأردن ولأن للكرك المدينة ولأهلها محبة خاصة و تشابه يصل حد التماثل مع السلط وأهلها حتى في قصصنا القديمة التي يحضرني منها أن أهالي السلط مسلمين ومسيحيين كانوا يتقاسمون مناصفة راتب خادم الكنيسة وأن عشائر المسلمين في الكرك رغبت في أن يكون خوري الكنيسة أحد أبنائها . نبارك للكركيين نجاحهم ونغبطهم مشاركة كل أبناء محافظتهم الجهد في إنجاح الكرك مدينة الثقافة ونشكر لوزارة الثقافة تبنيها المشروع الرائد للمدن الثقافية الأردنية .

* الكاتب رئيس تجمع أبناء السلط مدينة الثقافة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :