facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كذبة نيسان البيضاء


أ.د.محمد طالب عبيدات
01-04-2018 12:48 AM

"كثيرون" يبدأون الأول من نيسان بالكذب على بعضهم عن طريق المزاح والمقالب والحديث بما يعرف بالكذبة البيضاء ومنذ الصباح الباكر، وهذا بالطبع موروث غير حضاري وغير صادق ولا يمتّ لعاداتنا وتقاليدنا وديننا بشيء:

1. لا يوجد شيء إسمه كذب أبيض أو رمادي، فالكذب مهما صغر أو كبر هو تغيير للحقائق وأمر مذموم ومدحور ومُحرّم.

2. الناس الذين يمارسون الكذب ليسوا بمؤمنين، حيث قال الرسول اﻷعظم أن المؤمن لا يكذب.

3. البعض يقول بأنه يمارس كذبة واحدة بيضاء ولا تجُرّ للكذب، فلا يوجد في الحياة كذب أبيض أو أسود أو رمادي، فالإنسان لا يلوّن الكذب أنّى كان لأنه يجب أن يكون صادقاً.

4. المهم أننا يجب أن نُفهّم أبناءنا بأن الكذب حرام وأن خزعبلات الأول من نيسان هراء وسراب، وأن الكذب يؤدي للفجور والفجور يؤدي للنار.

5. الكذب جزء من منظومة اللاخلق وانهيار الأخلاق والقيم لأنه يروّج للرذيلة والغش والخداع أنّى كانت أساليبه أو وسائلة.

6. ممارسات الكذب بين جيل الشباب -وربما حتى الكبار- تزداد بإطراد ومصداقية الكثير منهم تتراجع مع الأسف في ظل تردّي وتراجع منظومة القيم والأخلاق.

7. يجب أن نعاهد أنفسنا ونعاهد الله تعالى بأن نساهم في وقف الكذب والقضاء عليه، وأن نكون صادقين مع أنفسنا أولاً، ونعلّم أبناءنا الصدق دوماً عن طريق تحفيزهم ومكافأتهم على الصدق، ونحاول أن نردع الناس جميعاً عن الكذب.

8. دعونا نعلن أن الأول من نيسان هو بداية الصدق مع النفس واللاعودة للكذب بتاتاً، ودعونا نحافظ على ما تبقّى من قيمنا الأصيلة، ودعونا نؤمن بأن الصدق رسالة، ودعونا نحلم باللاعودة للكذب بتاتاً كي نُساهم في إصلاح مجتمعاتنا التي تعاني الأمرّين ويكفيها ما فيها.

بصراحة: الكذب يجعل الإنسان ضعيفاً أمام نفسه واﻵخرين والمهم أمام ربّ العزة، والمؤمن لا يكذب، ومطلوب وقف الكذب وأساليبه وحيله حالاً، ومطلوب محاسبة الكذّابين على جرائم أفعالهم.

صباح الصدق ونبذ الكذب




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :