facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ورشة عمل حول تعميم الجندر وعمليات حفظ السلام


15-04-2018 09:10 PM

عمون - مندوبا عن مدير الأمن العام افتتح، قائد أمن إقليم الوسط، العميد الدكتور فخري بني دومي، في منطقة البحر الميت ورشة عمل تحت عنوان 'تعميم الجندر وعمليات حفظ السلام'، بالتعاون مع الائتلاف الوطني لشؤون المرأة.

وأكد العميد الدكتور بني دومي أن مشاركة مديرية الأمن العام في مهام حفظ السلام الدولية تأتي انطلاقاً من إيمان الأردن وقيادته الهاشمية بالدور الهام الذي تقوم به منظمة الأمم المتحدة في إشاعة الأمن والسلم في جميع أنحاء العالم، مبيناً أن تجربة المرأة الأردنية في الخدمة العسكرية مميزة؛ حيث وصلت إلى أعلى الرتب العسكرية بكل جدارة، بعد أن أثبتت كفاءتها وحضورها الفاعل في كل المجالات التي انتسبت اليها مما جعلها جنبا إلى جنب مع الرجل الأردني في قوات حفظ السلام، وأن نجاحها في قوات حفظ السلام ترتب عليه اتخاذ قرارات مهمة منها زيادة عدد الطواقم النسائية للمشاركة في قوات حفظ السلام.

وأشاد بالجهود التي يبذلها الائتلاف الوطني لشؤون المرأة في تعزيز أجندة المرأة والأمن والسلام، ورفع مستوى الوعي على اهميتها محلياً ودولياً، داعياً من خلال هذه الورشة إلى فتح آفاق أوسع من الشراكات والتعاون مع المنظمات المحلية والإقليمية والدولية مستقبلاً لتحقيق المزيد من تبادل الخبرات والممارسات الفضلى حول مشاركة المرأة في عمليات الأمن وحفظ السلام بما يتوافق مع التطورات العالمية في مجال عمليات حفظ السلام.

من جهته قال مدير معهد تدريب عمليات حفظ السلام، العقيد الدكتور خالد الربابعة، إن هذه الورشة تأتي استكمالا لتفعيل التعاون بين مديرية الأمن العام ممثلة بمعهد عمليات حفظ السلام واللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة 'مشروع تفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1325' للتعريف بالنوع الاجتماعي وزيادة مشاركة المرأة في القطاعات العسكرية والأمنية وحفظ السلام وللوقوف على العقبات التي تحول دون زيادة مشاركة المرأة، مشيرا إلى الدعم الدائم الذي يحظى به معهد عمليات حفظ السلام من مديرية الأمن العام لخدمة العملية التدريبية، وذلك في سبيل إعداد وبناء القدرات لدى مرتبات الأمن العام المشاركين في عمليات حفظ السلام ليكونوا خير سفراء للدولة الاردنية في مختلف مهمات الأمم المتحدة. من جانبها، قالت مدير المشروع الوطني 'تفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1325 المرأة والأمن والسلام'، شروق شطناوي، أن الخطة الوطنية الأردنية حول المرأة والأمن والسلام هي الخطة الأولى عربياً إن لم يكن دولياً التي تعمل على إدماج وتعزيز دور المرأة في الحد من التطرف والعنف والارهاب كهدف استراتيجي شامل من أهداف الخطة الوطنية الأردنية الأربع لتفعيل القرار 1325 والهادف إلى الاستجابة لاحتياجات النوع الاجتماعي، وتعزيز مشاركة المرأة في القطاعات العسكرية كافة وفي مهام حفظ السلام.

واشادت بالمستوى المتقدم الذي وصل إليه جهاز الأمن العام الأردني وقدرته المتطورة على مواكبة مستجدات العمل الشرطي على مختلف الأصعدة، خاصةً فيما يتعلق بالمشاركة بعمليات حفظ السلامة بشكل يضاهي الدول المتقدمة في هذا المجال، معربةً عن شكرها للتعاون والدعم الذي حضت فيه وأعضاء الائتلاف الوطني لشؤون المرأة من جهاز الأمن العام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :