facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأجيال على مفترق طرق


د.حنين عبيدات
28-04-2018 05:59 PM

تناقضات واضحة ومفارقات كبيرة في المجتمع ومفترقات طرق خطيرة يضع نفسه فيها دون دراسة مستقبلية بأثرها عليه إيجابياً أو سلبياً ودون التفكير بنظرة مستقبلية ثاقبة تهيئه لانتاج أجيالٍ صالحة نفسياً تواكب حيثيات الحياة الحالية ومنعطفاتها وخصوصاً أنها تعيش وسط صراعات حياتية وظروف ومتغيرات سياسية مفروضة ... فيحمّل المجتمع هذه الأجيال أعباءً كبيرة ويفرض عليها أسلوب معيشة وحياة تسير على اتجاه واحد فلا يفسح المجال لمعظم أفراده ليتعلموا طريقة التكيف مع المتغيرات المحيطة وتجاهله لما يحدث من ظروف تواجه أفراده على جميع الأصعدة ، فتحديات ومسؤوليات وظروف اليوم تختلف عن الماضي رغم التكنولوجيا وارتفاع نسبة الفقر، الا أن ثقافة الحياة وتحمل المسؤولية وادراك الوعي بما يحيط الفرد على مستوى الاسرة والوطن والعالم أجمعه قد قل ، ومستوى الشعور باالنفس والكيان قد قل ، ومستوى الشعور باالمسؤولية والاعتماد على الذات قد قل ، والسبب بنظري هنا أولاً :
أسلوب التربية في الأسرة فبعض أولياء الأمور في الوقت الحالي يتحملون أعباء أبنائهم وهم صغاراً وهم كباراً فلا يزودوهم باالاستقلالية والثقة لذلك فإن التداخل الأسري الكبير في غياب قرارات ومسؤولية الأبناء هذا يؤثر على كيانهم وثقتهم بأنفسهم وباالاخرين فيتسبب بعدم تحملهم لاي مسؤوليات او تحديات او قرارات تتعلق بهم وبغيرهم فيؤدي هذا الى تفكك الكثير من الأسر وتشرد الكثير من الاطفال بسبب الجهل بثقافة الحياة وغياب الشعور بروح الاستقلالية والمسؤولية التي يمنحها الأهل للأبناء ،
ثانياً: مسؤولية السياسة المفروضة التي توجه المجتمع تدريجياً لثقافة الجهل والتجهيل لتجعل من الفرد فرداً مستهلكاً لامنتجاً ومستورداً لامصدراً على جميع المستويات وحتى على مستوى الفكر والتطور المجتمعي وغير المجتمعي،

ثالثاً : الفكر المجتمعي المغلق المقموع ذاتياً عند البعض الذي لاعلاقة له بأديان ولا عادات وتقاليد أصيلة بل يعتمد على النفس اللوامة وغياب الضمير فهؤلاء البعض هم من يؤثروا فعلياً على ثقافة مجتمع بأكمله ربما يتقيد بها البعض اقتناعاً وربما البعض مجبراً والبعض الاخر متمردا والنوع الأخير هو من يحقق النجاح الفعلي لنفسه وللمجتمع إن أراد أن يتطور ويقترب من الدين ويعيش براحة وضمير بعيداً عن شوائب الفكر المجتمعي المغلق....




  • 1 ابراهيم الضامن 28-04-2018 | 06:23 PM

    صحيح ابدعتي

  • 2 ابو انس 29-04-2018 | 01:44 AM

    رائعة

  • 3 ابو انس 29-04-2018 | 01:44 AM

    رائعة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :