facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«باشا بوشي»


احمد حسن الزعبي
30-04-2018 12:32 AM

ليست وجبة ايطالية ، كما أنها ليست «طلاسم شعوذة»، هي البؤس المعتق والحزن العميق..في أفغانستان يطلق مصطلح «باشا بوشي» على الفتيات اللاتي يتنكّرن بلباس فتيان لكي يحصلن على عمل يومي في إحدى المهن الذكورية علّهن يعلن أسرهن الفقيرة..في البيوت التي ليس فيها ذكور ،تلبس الفتيات لباس الرجال القميص والسروال الأفغاني يغطين وجوههن بلثام ثم يبحثن عن عمل في ورش البناء ، يحملن الطوب وينقلن الرمل ،ويرفعن الحديد على ظهورهن، يقمن بتحميل البضاعة او تنزيلها في الأسواق التجارية نظير دولار او دولارين في اليوم تسدّ حاجة أسرتها..

«باشا بوشي» عندما ترتدي الفتاة ثوب الرجولة ،ثوب الحاجة ، ثوب الجوع ،لتغطي وجه الرغيف المفضوح ،تكدح وتتحمل قسوة العيش ، تصعد السلالم الطويلة ،تطأ المسامير تتحمل الاهانات والابتزاز والخشونة ، والعرق الرفيق ، كي لا تتسول..مرآتها برميل ماء تغسل وجهها آخر النهار فيه قبل مغادرة «الورشة» بكثير من التعب والذكورة المتنكرة!.

حتى هنا صرت أخشى من «باشا بوشي» على الطريقة الأردنية ، عندما أشاهد الفتيات العائدات من المصانع وقت الغروب فرحات لمجرد الخروج من «هنغر» التصنيع يتنفسن الهواء والضوء ، عندما أقرأ وجوه الواقفات أول الليل بانتظار حافلة العودة من مهن شاقة وساعات عمل طويلة وظروف مهنية رديئة ورواتب أقل بكثير من الحد الأدنى، كم أخاف ان نجوع أكثر ونحتاج أكثر ويحني الرغيف ظهورنا أكثر ، فتصبح «الباشا بوشي» في ورش البناء وشق الطرق والعتالة وفي محطات الوقود والسوق المركزي..

أكثر ما يزعجني عندما يقول أحدهم «ما في جوع»، وأنا أعرف جيداً جداً أن هناك جوعاً وجوعاً لئيماً ، يحتال الأب فيه على أولاده عند تراجعه عن المائدة باكراً او يتأخر قاصداً عن موعد الغداء ،أعرف بيوتاً صار يعسرها «دينار» الخبز أكثر من ذي قبل..أعرف بيوتاً فيها «باشا بوشي» ليجمعوا من الحاويات ما يمكن بيعه او تناوله طازجاً بعد أن شبع مروجو مقولة: «ما في جوع»!

الرأي




  • 1 يوسف زكي 30-04-2018 | 10:03 AM

    نعم .. قد تصحّ مقولة ( ماحدا بموت من الجوع ) ذلك لأن الرازق هو الله العظيم صاحب الفضل والنعمة ، ولكن ما يُذكر هنا هو ( الموت قهراً ) ذاك الطريق الذي شقّه المقاولون أدعياء الكذب والإضرار للوصول لجوع الموت والإذلال .
    احترامي أخي أحمد

  • 2 سلامات 30-04-2018 | 09:15 PM

    على قول اصحاب الملايين حبايبنا (( ما فى مسخمين فى الاردن )) !!! اخ بس


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :