facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الامير الحسن يتحدث عن الجيش الكركي في تحرير القدس


د.بكر خازر المجالي
09-05-2018 03:19 PM

في محاضرة لصاحب السمو الملكي الامير الحسن بن طلال في حفل "افتتاح مؤتمر القضية الفلسطينية الى اين؟ " في الجامعة الاردنية الثلاثاء 7 نيسان ،تحدث عن القدس وتاريخها العربي والاسلامي وقضايا اللاجئين والحقوق والاعمار الهاشمي الاول من قبل الشريف الحسين بن علي للقدس ،وكذلك زيارة الشريف الحسين للقدس يوم 28 أيار 1915 ميلادية وهذه الزيارة كانت قبل مراسلات الشريف الحسين مع السر مكماهون وقبل اية وعود وقبل الثورة العربية الكبرى.

وتحدث سموه عن تحرير الجيش الكركي للقدس في عهد السلطان ناصرالدين قلاوون ، واورد عبارة (الجيش الكركي في كلامه ) ، وكنت استمع بشغف لكل كلمة كان يقولها سموه ولكن كان لكلمة الجيش الكركي وقعا خاصا ، وهنا اقتبس من كتابي الذي سيتم نشره قريبا وهو بعنوان( عاصمتا العواصم الكرك والقدس ) الفقرة التالية التي تتحدث عن الجيش الكركي :

"" جيش الكرك الأول: جيش تحرير القدس 1239م

استحقت الكرك أن تكون إمارة في عهد الأيوبيين فقد أضحت هي عاصمة الشام ومصر، وفيها تركزت دوائر الدولة وانتقل إليها في فترة 1239م العديد من العلماء منهم المؤرخ ابن واصل والمؤرخ سبط الجوزي والشيخ عبدالحميد النحوي وجمال الدين بن الحاجب، وأصبح لدى الكرك جيش قوي بقيادة السلطان الملك الناصر داود الذي اتجه نحو القدس التي وقعت بأيدي الصليبيين من جديد بعد تحرير صلاح الدين لها، فقاد جيش الكرك نحوها وحاصرها لمدة ثلاثة أسابيع وهدم قلعتها التي تحصن فيها فرسان الهيكل وغيرهم واحتلها وحررها عام 1239م، وقد انشد الشاعر جمال الدين بن مطروح وقد كان هذا رسول الأمير الصالح نجم الدين يقول مادحاً فتح الملك الناصر داود للقدس وقد أورد هذا الشعر المقريزي في كتابه السلوك لمعرفة دول الملوك وهو يقول:-

المسجد الأقصى له عادة سارت فصارت مثلاً سائراً

إذا غدا الكفـر مستوطناً أن يبـعث الله لــــــــه ناصرا

فناصـر طــهره أولا ونــــــــاصـر طهـــــــــــره آخرا




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :