facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الهاتف الخلوي ما بين خطورته وفوائده


ابراهيم الحوري
13-05-2018 10:01 AM

في عام 2004 على ما أذكر، قد شاهدت هاتف له مصباح ،أو من غير مصباح ، حيث كان في وقت غامض، في بداية نهوض و تطور الهاتف الخلوي على ما أذكر ، لم اشاهد وقتها هاتف له كاميرا ، العجيب في الأمر كُنا نراه شيئا” كبيرا” .

ما بين الماضي، والحاضر الان، من تتطور أصبح يُضاهي بل هو تحدي كبير في عالم التكنولوجيا ،
حينما الهاتف ،وهو الخلوي يكون له فوائد عظيمة ، إلا أنهُ يكون لهُ أيضاً خطورته التي ربما تؤدي إلى الكثير من المشاكل .

من أبرز فوائد الخلوي :
1-الاتصال مع اي شخص سواء أخ أو عم او خال او اي صديق لك ،سواء أكانَ داخل البلد المتواجد بها ام كان خارج البلد في اي بلد في العالم .

2-الهواتف المتطورة تحوي على انترنت ، ممكن التطرق إلى مواقع التواصل الاجتماعي ، من أجل التواصل مع الاحبة ، أو الدخول إلى قوقل ،او ياهو، من أجل متابعة نشرات الأخبار .

في المقال قدمت الفوائد ، حيث مضار الهاتف الخلوي أحيانا” تصبح مصدرا” إلى الإزعاج من حيث :
1-الهاتف الخلوي يحتوي على كاميرا ، ممكن ان تُهدد أشخاص ، عن طريق التصوير ، وعلى سبيل المثال تصوير ,اي فتاة من أجل نشر صورها, وهذه بحد ذاتها هي مستوحاه من تربية الذي يقوم في عملية التصوير .
2-الهاتف الخلوي يحتوي على سماعة من أجل سماع صوت المتصل، وعلى ما أعتقد أن لها ترددات مضرة على جسم الأنسان ، تعمل له امراض، مختلفة منها كما يُشاع سرطان .

3- واهم اضرار الهاتف الخلوي ، قد عمل على تفريق الناس، عن بعضها ، نظراً لأنهُ أصبح وسيلة تقرُب، من خلال اتصال عبر الهاتف ، في الأعياد مثلا” ، إرسال إلى اي شخص كل عام وانت بالف خير، كفيلة من غير زيارته إلى بيته ، والسبب الآخر هو مواقع التواصل الاجتماعي قد لعبت الدور الأساس في التفريق .

وفي النهاية عالم التكنولوجيا الذي نحنُ به غريب، لان البشر لا تحمُد الله عليه، حتى أصبح غريب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :