facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لا يا ترمب


د. بسام العموش
13-05-2018 03:32 PM

لن تنجح سياسة ترمب ونتنياهو بخصوص القدس ، فقراراتكم تقوم على فرض ما تريدون وليس ما هو صحيح ولا هو واقعي . المشكلة انتم صنعتموها بالتوجه نحو دولة لدين واحد وهذا غير موجود على الأرض كلها !! فكل الدول فيها أديان متعددة ومذاهب شتى وهذا هو الأمر الطبيعي الذي اقتضته إرادة الله حيث اللغات والديانات والألوان والأعراق والعادات والطبقات. الاتحاد السوفييتي بدمويته لم يستطع إلغاء الديانات فما أن سقط حتى عادت المساجد والكنائس والكنس . الصين الشيوعية لم تلغ وجود المسلمين فظل الاسلام إلى جانب الطاوية والكونفوشية . الهند بلد المليار انسان ليست للهندوس وحدهم بل هناك الهندوسي والبوذي والمسلم والمسيحي . أينما توجهت في هذا العالم تجد تعددية دينية ومذهبية فلماذا يريد نتنياهو وترمب يهودية الدولة ؟! لماذا يظنون أن القدس لهم ؟ هل سيكون من يوقع لهم بأن القدس لهم ؟ أليست ديانة ترمب هي المسيحية؟ أليس للمسيحي مقدسات فيها ؟ المناورة السياسية في المقدسات لا تصلح فلن يغير المسلم عقيدته ، ولن يتنازل المسيحي عن مقدساته . القدس محتلة وصدر قرار 242 عن مجلس الأمن الذي تشغل أمريكا فيه عضوية دائمة يقضي بانسحاب إسرائيل من القدس الشرقية فهل لحست أمريكا كلامها في مجلس الأمن ؟ القدس محتلة وكلنا يعرف المثل القائل ( وهل يضر الشاة سلخها بعد ذبحها ) لكن أي فعل لا يقبله الناس لن يسكتوا عنه . اتذكر الكلمة التي قالها الملك الراحل الحسين ( الأرض أرضنا ، والقدس قدسنا ، ولن نفرط بذرة من ترابها الطهور ) .

أقم يا ترمب سفارتك حيث شئت فإن ذلك لا يغير شيئا" بالنسبة لنا . يا ترمب : الفلسطينيون ليسوا الهنود الحمر ولن يذوبوا في الدول بل يتكاثرون يوما" بعد يوم ، تعلموا ونالوا أعلى الدرجات وامتلكوا الأموال وأقاموا العلاقات مع شعوب العالم . ليس لهم تاريخ مكروه عند الشعوب مثل اليهود الذين كرههم العالم الأبيض وأقام لهم الهولوكوست بل الشعوب المسلمة كلها مع الفلسطينيين حتى لو كانت حكوماتهم مغلوبة على أمرها . المستقبل ليس لإسرائيل بحال من الأحوال فلا تراهنوا على ضعفنا لأن هذا أمر متغير ، والأهم أن القدس بالنسبة لنا عقيدة لا تتغير .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :