facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





السحر الأبيض طلاسم وأسرار السحر عبر التاريخ


د. ثابت النابلسي
20-05-2018 09:50 AM

نعرفه الأسود ولكن منه الابيض أيضا....
فقط أصحاب الطقوس يعرفون ذلك ، منذ كان الطوطم سر ا ً يفسر الحياة لدي كهنة المعابد الانثولوجية ،وتوالت عبر الازمان قصص حول الأبيض والاسود وإرتبط الفعل لأجل الخير بالأول والفعل الشرير بالثاني ..
وقد نختلف في مواقفنا اذ ان الفاعل واحد في كلتا الحالتين ،ولعمق الفلسفة المستمدة من تفسير الأشياء لأصلها وليس لما ينعكس عنها فان الفعل اي كان لونه فمصدره الشر .

تتعدد المواقف التى نعيشها ، فهناك قصص يرويها لنا البعض وأخري نشاهدها ،وكلها ضمن محور الآثر الخفي المرتبط بسحر ذلك الشئ المحفوف بالأسرار والقوة الخفية ،حيث لا نجد تفسيرا منطقيا وراء الحدث فقط نسلم ونستسلم لما وقع من أمر وبأنه فوق العادة خارق للطبيعي من الأمور .
ان ما يقودنا اليوم للجوء لمثل هذه التفسيرات الخزعبلية هو عجزنا عن مواجهة واقع نعيشه ، وسحر أسود نمارسه على أنفسنا ويمارسه كهنة زماننا علينا ،ونغير لونه حسب رغبتنا في تبرير الأشياء وبأي إتجاه نريده، وهنا تهب رياح الحجج المبتكرة مؤكدة ان ما يحدث يفوق قدرنا وقدرتنا .
أصبحت الأنماط الحياتية تسير في مفهوم القدرية ذاك المذهب الذي راح أصحابه يعلقوا فشلهم وواقع حياتهم عليه ، متناسين ومهملين ما جاء به تاريخ البشرية من قدرتنا على التعبير والتغيير وصناعة الواقع الذي نريد ، البشر الحقيقيون هم من يصنع واقعه ويكتب مستقبل أجياله بعرق الجبين وبذل الغالي والنفيس ويقدم الدماء والمال والبنين ،الوارثون للأرض هم عُبَّاد الله الصالحين .
السحر الابيض الذي نريد ...
هذا تعريف إبتكاري أجد فيه قوة ظاهرة ، فهو ليس مرتبطاً بقوي الظلام ،إنما هو نور على نور ، سحرنا الذي نريد هو صفاء القلوب والعقول ، كلام الطيبين .
قوة الكلمة الطيبة ...
كلمة مصدرها حب الوطن ونبضها أمل وصداها العمل ، كلمة تبث الروح فينا ، توقض المارد في داخلنا ، تبني وطنا في أعيننا ، شعبنا شبابنا يريد كلمة بيضاء تزيل السواد بسحره الابيض ، أوطننا تريد منا الأيدي البيضاء بعملها وعلمها كي تبني مصانعها وتوقد مشاعلها.
مشعوذين عصرنا ..
كفاكم سحراً فإن للأبيض عندنا لون آخر ، والطوطميين ما عاد لهم مكان ، فسحر الكلام ولحن الوطن بوتر الشباب إحتل وإستل سيفه ‏يملأ الدنيا عمل وأمل .
حمى الله الأردن ومليكه وعاش الشباب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :