facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العبادة في رمضان عبادة أم إجادة؟


د. ايمان الشمايلة
23-05-2018 12:54 PM

أتى شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، مكون من (30) يوم، تشعر أنها أيام عادية ولكن نمتنع عن الطعام عدد من الساعات، ونقوم بنفس العبادات من الصلاة والتسبيح وقراءة القرآن.

إذا ما الجديد؟ هل هي كثرة المأكولات أم كثرة الزيارات والمناسبات والموائد الجماعية؟ أم كثرة عدد الركعات وصلاة التراويح؟

من هنا سأبدأ: رمضان أيام عادية كباقي الأيام والساعات والدقائق والثواني، والصلوات الخمسة هي كما هي، ولكن يزيد عليها صلاة التراويح وزيادة التسابيح.

ولكن ما الجديد، كررتها مرتين: طبعاً لتأكيد، شهر رمضان ما يميزه أن كل يوم له ثقله بالميزان عند الله وكل ساعة ودقيقة وثانية لها وزنها الخاص، فمن الناحية النفسية تجد نفسك في راحة بدنية وفكرية ( تسميها بمصطلحك الارهاق) لكنها في الحقيقة راحة بدنية لا تشعر فيها بالقدرة على الغضب أو الصراخ أو الجدال، بل تشعر برغبتك بالصمت والاسترخاء وأحيانا النوم لبعض ساعات، فتقوم في حالة استرخاء عجيبه (تسميها بمصطلحك ضل) ولكنها استرخاء بدني، وتشعر بأنك بحاجة إلى شرب كمية من الماء والسوائل، هل تعرف لماذا؟ لتعرف قيمتها لجسدك (الحكمة المفيدة لجسدنا ونعاند في استيعابه)، ولكن ألا تسأل نفسك لماذا رمضان (30) يوم وليس أسبوع أو أسبوعين؟ الحكمة جلية فلو كان أيام قليلة لما تذكرناها ولما حسبنا له حساب ولما شعرنا بوجوده وأثره، ولكن عندما تقول (شهر رمضان) شهر وليس أيام قليلة، فهنا تتجلى الحكمة الالهية من خلال جعله أحد الأشهر السنوية ليكون له الهيبة والتحضير والآثر الباقي على الانسان خلال السنة.

وننطلق هل العبادات إعادة أم إجادة، هنا يتجلى كرمك النفسي والجسدي، فبما أنك تجيد كرم الطعام والولائم وزيارة الأصدقاء والأهل فهذا يسمى كرم ويتضاعف لديك في رمضان، إذا فلتكن أيضاً العبادات جديدة ومكثفة ككرمك في تقديم الطعام، فذكر الله اجعله زادك اليومي في الصباح والمساء، أما القرآن فأنت وكرمك في القرأة فأنت عندما تقرأ القرآن لا تنسى أن تقرأ كلمات الله القدير في السماء وليس كلمات عادية، وعندما تدخل بالصلوات تذكر أنها بشهر ليس كالآشهر الباقية بل ستكتب لك يوم الدين في صحيفتك (صلاة في رمضان) ركز معي (صلاة في رمضان) أما الصدقات فسأعطيك أبسطها الابتسامه، فأكثر من التبسم في وجه أخيك وكل من تقابل فهي صدقة بسيطة وسهلة ثم أنواع الصدقات الآخرى كإماطة الأذى عن الطريق والصدقة المالية، وذكر أسرتك أن تعمل جرد للملابس والأحذية والحقائب اليدوية وحتى أدوات الطعام بالمطبخ، فلعل هناك منها ما هو زائد عن حاجتك فالتستغل دقائق رمضان لتتصدق بها وتذكر أنها ستكتب لك في صحيفتك (وزعت في رمضان).

فكلمة صليت في رمضان، وذكرت في رمضان وتصدقت في رمضان وعبدت في رمضان وأطعمت في رمضان وزرت رحمك أو صديقك أو مريض في رمضان أو عملت الخير في رمضان، هي الكنز الذي لا يتكرر إلا مرة واحدة في السنة وهو فقط في (شهر رمضان).

وكل عام وأنت بألف خير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :