facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





سلمية سلمية


عمر لؤي مسمار
05-06-2018 03:17 PM

هذه كانت احدى الكلمات التي ينادي بها ابناء وطني باعتصامهم على الدوار الرابع، هذه كانت الفكرة الرئيسية المبني عليها الاعتصام، هذه كانت احدى المبادىء المتفق عليها من قبل جميع من تواجد على الدوار الرابع، كانت الشعلة التي اثبتت للعالم اجمع ان الشعب الاردني عندما يطالب بالتغير والاصلاح فمطالبه ينادى بها عن طريق الشعارات الوطنية، عن طريق احترام كافة اطياف المجتمع دون اي تخريب او تكسير لممتلكات وطننا الحبيب.

الاردن ، كما كنت اقول دائماً صغير بمساحته و لكن كبير بأبنائه ، صغير بالرقعه الجغرافيه و لكن كبير بعقول الاردنيين ، صغير بعدد المحافظات و النسمه السكانيه و لكن يفوق دول عظمى بخوف ابناء الوطن على كل متر به.

دعا سيد البلاد قبل اشهر ان يرفعوا الشباب صوتهم و ان نضغط من تحت ليمارس هو ضغطه من فوق ، فهموا الشباب هذه الكلمات و عرفوا كيفية استغلالها لمصلحة الاردن ، عرفوا و ادركوا ان سيد البلاد و حامي العرين يقف بصف المواطن اذا تعرض للظلم ، آمنوا بأن لغة الحوار المشترك هي الفعاله و ان صوتهم سيكون له دور ببناء الوطن الذي نحلم به ، خالِ من اي فساد و اي محسوبيه و اي تلبسس طواقي على حساب الشعب.

كنا دائماً نرفع رؤوسنا بأننا اردنيين ، كنا دائماً على قدر المسؤوليه التي تلقى على اكتافنا ، كنا دائماً صمام امن و دفاع عن ثرى هذا الوطن ضد اي عدو خارج و لكن بالايام اثبتنا ان ابن الشمال و ابن الجنوب و ابن الوسط همه واحد و هو الاردن ، أكدنا على ان مستوى المعيشه و قوت يومنا لا يساومنا عليه احد ، اوصلنا رساله لكل العالم ان الشعب الخائف على بلده لن يستمع لاي اجنده او تدخل خارجي ، بالعكس كنا نحن و العسكر و الجيش يد واحده حتى بالاعتصام ، كنا ندافع عنهم كما يدافعوا عن وقفتنا ، كنا نقدم لهم ما نستطيع حتى يتأكدوا ان الوطن وطننا و لن نتخلى عنه و سنقطع اليد التي تسعى لخرابه.

وطن به نشامى و نشميات بكل المؤسسات سواء العامه او الخاصه لا تخاف عليه ، وطن به شباب جامعيين يعرفوا كيف يجب ان تصل الرساله لا تخاف عليه ، وطن يلتف حول قائده عن الشدائد لا تخاف عليه ، وطن به نشامى يقدموا ارواحهم حتى لا تقلع شجره للتخريب لا تخاف عليه ، وطن اسمه الاردن محمي بسواعد ابنائه الاشاوس لا تخاف عليه.

سلميه سلميه ، اي شخص حضر الاعتصام و تابعه من اليوم الاول لن يقرأ هذه الكلمات دون اللحن ، سيبقى لحنها بعقولنا كلما دعا الامر للاعتصام او الاضراب ، سيبقى لحن الوطن يجمعنا ، سيبقى هتافنا للوطن و لابناء جيشنا هو صمام الامان لنا ، سيبقى نشامى و نشميات الوطن رمز للفخر بكل المحافل العالميه لما رسموا من بهجه اثلجت صدورنا على مستوى الرقي.

ها و قد بدأ نهار اليوم حاملاً بإذن المولى بطياته اخبار تسر الشارع الاردني ، تثلج قلوب الاردنيين بعد ايام كانت عباره عن فخر للاردن ، اليوم بإذن الله سنشهد ثمار ما زرعناه بالايام الماضيه.

عاش الاردن عصياً على اي تخريب
عاش الاردن بهمة النشامى و النشميات
عاش الاردن بالسواعد و الرتب العسكريه التي تدافع عنه
عاش الاردن بحمى الرحمن الرحيم
عاش الاردن و قيادة الاردن الحكيمه

حمى الله الاردن ، و شعب الاردن و قيادة الاردن الهاشميه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :