facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هي البادية ياجلالة الملك .. التي لم تخذلكم يوما .. ولن تخذلكم باذن الله


07-06-2018 02:48 PM

كتب المثنى فايز الماضي:

سيدي جلالة الملك

في ظل مثل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد....ووسط هذه الحالة من الضجر الشعبي التي تجتاح وطننا العزيز ...شرقه وغربه وجنوبه وشماله..لن نقف كابناء بادية موقف المتفرج....ولن نقف ابدا موقف الشامت ..والمتشفي ...فبمن نشمت ..وبمن نتشفى .....فهذا الوطن لنا جميعا ...خيره لنا ...وشره علينا لاسمح الله....نؤمن ياجلالة الملك كما تؤمن انت ...بان قدر هذا الوطن الاردن العزيز ......بان يدفع دائما ثمن مواقفه العروبية والاسلامية المشرفة ...واستقلال قراره الوطني.....فلم نتفاجئ ياسيدي حين يخذلنا الشقيق قبل الصديق...في حين لم يسجل التاريخ علينا اننا خذلناهم يوما ......ولن نخذلهم في مستقبل الايام ..باذن الله ..فهذا هو ديدننا الذي لن نحيد عنه قيد انمله ....وهذه هي اخلاقنا .....فصحيح ان في وطننا جوع ....وصحيح ايضا ان في وطننا فقر وعوز وحاجة ...وصحيح ان آفة الفساد قد نخرت العديد من مؤسساتنا ....وشبابنا....فتجرأ البعض منا على المال العام ..واستباحه ...لكن الصحيح هو اننا بارادتنا القوية والصلبة ....وبنوايانا الحسنة ...وبنكران الذات......وبايماننا الوثيق بهذا الوطن وقيادته.....نستطيع لن نعالج كل هذا ....وان نصحو من كبوتنا ...وبان نصنع من هذه التحديات ....فرص نجاح وانتصار.....نعلم ياصاحب الجلالة .....ويعلم القاصي والداني....بانك وباننا ..ندفع اليوم ثمن دفاعنا عن القدس الشريف ..واهلها....ونعلم ياجلالة الملك.....باننا ندفع ثمن ايماننا بحرمة اراقة دم المسلمين والعرب....وحرمة دم الانسان انى كان في هذا العالم الرحب....لابل ندفع ثمن ايماننا برسالتنا الانسانية لهذا العالم....وتعلم ياسيدي الملك بان شرعية قيادتنا الهاشمية السياسية والدينية ...ومتانة العقد مابينها وبين شعبها ....هو وحده الذي اقض مضاجع الكثير من الحاسدين والمتربصين والطارئين ....
سيدي جلالة الملك

ونحن كابناء بادية ...ومعنا الاردنيون جميعهم...في مدنهم وقراهم ..واريافهم ..ومخيماتهم....نفاخر الدنيا باسرها بانسانية قيادتكم المظفرة باذن الله....وشجاعتها وحكمتها....ونعلم حق العلم بان هذا الوطن العزيز ...يمر في محنة لن تطول باذن الله.....ونؤمن حق الايمان ..بان وقوفنا خلف قيادتكم الجسورة.....في مثل هذه الظروف الدقيقة والحرجة ...سيمكننا من اجتياز هذه المحنة الطارئة....بعون الله....وسيحقق لنا ما نربو اليه من حياة عزيزة وكريمة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :