facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كتاب الحياة


عيسى أبو جودة
10-06-2018 11:38 AM

( اليوم الأول )
أرتال من الجنود يقطعون فجر القرية بإيقاع أكثر حماسة حتى أنه أعجبني صوت الناي المصاحب لإيقاع خطوهم الصاعد تلة الغيم البعيدة . في ذلك الوقت كان أبي يجمع تين التلال في السلال، وفي كل مرة كان يصيبه شيء من الضجر ليس بعد أن فكر الرب في أغنية، قلت، ولتكن صيفية وأخرى مثلها شتوية وكذلك مدنية . في الطريق إلى تلة الغيم القديمة ما كان من أحد الجنود سوى أن كسر عكاز أبي الخشبي وأعقبها بضربة أفقدته المقدرة على الكلام . وهكذا جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الأول .

( اليوم الثاني )
فيما لا زالت عربات الجنود تصعد تلال الغيم القصية بآنية فخارية كان الخونة الأشرار ينزلون عن الأسوار بقلائد ذهبية وقد كيلت لهم المدائح ولا زالو ينزلون حتى يجدون فراغا فيستحسنونه، قد تضيء الذبابة حمام الأرملة الطاعنة فالرب قد يكسر قائمة الجسر لكي تمر نجمة حائرة . يموت الأب متأثرا بجراحه تحت قوس ضوء شحيح الماء والقليل العليل من الأسماء . ليس ثمة وقت أشد التباسا من أب يقضي وفي عز النهار . هل أذهب للحرب أم أتزوج من غزالة الجبل الرائعة! ويكون لك حينئذ بيت من القصب ومدارج . ليس ثمة وقت أشد عبثا من مهرج يقضي في فراشه . ألا يوجد هنا بعد نبي من أنبياء الرب فنسأله المشورة ! وسرت في القرية أخبار عن موت القائد الذي لا زال يحرص على أن تكون النجمة فوق كتفه نظيفة أيا كانت الطريقة . ماذا لدى الولد صاحب الإثنا عشرة أبا وقد خسر إحدى قدميه في الطريق خارجا من بيت المنارة، ماذا لديه أكثر سوى أن يعتلي فعل الإشارة ! لماذا تموت قبل أوانك وأنت من أنت ورأى الله بأنه سيكون حسنا لو أصبح بائع خبز قبل أن يصير رسولا . ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الثاني .

( اليوم الثالث )
في المنفى تكاد أن تلفظك كل الأسوار ويستدنيك بصلاة بحر رسم فوق جدار .
كان إذا جلس الولد على صخرة قال، بساطة وشراسة، قمة وضحالة، تلة من الغيم زرقاء ودائما ما تبقى على مسافة وليكن بحر وهكذا كان . كان إذا جلس الولد على صخرة قال، انفصال واتصال، اقلال واسترسال، امتلاء واحتفال وليكن شتاء وهكذا كان . كان إذا جلس الولد على صخرة، قال، زهرة الجلنار، لتكن أغنية، شهية وماكرة، إنها حاجتنا إلى الطلقة الحاسمة وهكذا كان . كان إذا جلس الولد على صخرة قال، لماذا الانحناء؟ الانحناء رذيلة، إنها حاجة ابن عرس إلى هدنة القبيلة وهكذا كان . كان إذا جلس الولد على صخرة قال، من لك سواك؟ إذا لا بد من عاصفة ولينحن كل ما هو دون ذاك . ورأى الرب ذلك فاستحسنه . ولكن لماذا تموت قبل أوانك ولد يهلك في حلمه وخائن شرير تطول أيامه في مكره . أنا لست ممن يدنوا إلى القصعة مرتين، المرأة قصعة . كان إذا جلس على صخرة قال، لو كنت واحدا من جنود يوشع بن نون إذا لصرت عازف كمان وهكذا كان . ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الثالث .

( اليوم الرابع )
يظهر الأب في الحلم فيما لا زال لا يقوى على الكلام وكأني به يدعوني إلى ما لست أعرف . اللامدرك معرفة، المعرفة جمرة المقاتل المقدسة . أنا الرسالة والرسول، أنا ما أقول، إنها دمي فوق المقصلة . ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الرابع .

( اليوم الخامس )
حالة حصار، مشهدي الآخر، الساعة الرابعة صباحا حتى الساعة السابعة والنصف مساء، مدافع الهاون تطلق نيرانها نحو القرية والنتيجة سقوط إحدى عشرة بيتا، ستون شهيد بالإضافة إلى خزان ماء ومفخرة . الجندي هو ذاته الجندي أما الشاعر فقاتل بالضرورة . ما أجمل المعرفة! ما أعلى يد المطرقة! ( لماذا أنت واقع في حب أشياء لا يستطيع أحد تحملها، أوليس الخوف من الحاجة هو الحاجة بعينها ) . في السلم تقل حاجتنا إلى السماء في ظل المعد لنا من هباء، يا لهذا الاستثناء . في الدول الساقطة يصبح عمل المهرج ضربا من قلة الأدب، ما كل هذا الهراء فيما لا زال يعود بائع الخبز إلى البيت بيتنا في كل مساء . ما أجمل المعرفة! ما أعلى يد المكنسة! يبقى الملك ملكا فيما لا زال يتخلص كل يوم من عادة سيئة، ورأى الله ذلك فاستحسنه .
الساعة السادسة صباحا حتى الثانية عشرة ظهرا، إنه الوقت المستساغ الذي راحت تعد فيه هيئة الدفاع مسوغات وجودها فيما لا زال الولد على عجل يعد معطيات نفيها وبما تيسر من وقت وماء، لماذا كل هذا الهباء؟ فيما لا زال بائع الحديد يعود إلى البيت بيتنا في كل مساء .
كان لا زال إذا جلس الولد على صخرة قال، ( أعدو طريق السماء واجعلوا سبلها مستقيمة ) فما اصطاد صائد نسر بمكنسة . ورأى الله ذلك فاستحسنه . ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم الخامس .

( اليوم السادس )
( لكل شيء أوان، لكل أمر تحت السماء زمان ) للولادة وقت وللموت وقت، للحكمة وقت وللثرثرة وقت، للقاتل وقت وللقتيل وقت فأي نفع قد يجنيه القاتل وقد تعلمت أنا القتيل اصطياد الزبد .
أقم حصارا، إبني برجا، انصب متراسا، حاصر المدينة بالمجانيق، خذ صفيحا من الحديد واجعله سورا ما بين ترسك وقناك واحكم قبضة الليل فوق قفلك أما أنت أيها الواحد الوحيد فصر إليك سهام الجوع القاتل وانتظر .
كان إذا جلس الولد على صخرة قال، التباس واختلاس، تباين والتماس، خفة ومهارة، عثرة وجسارة، تواطئ وانفكاك، تورية ورحابة، مجاز الماكر المهاجر، نزهة المثابر المقامر هي الفراشة، ورأى الله ذلك فاستحسنه . ثم جاء مساء أعقبه صباح فكان اليوم السادس .

( اليوم السابع )
فما أن أتم الرب عمله الذي قام به واستراح حتى جلس الولد على صخرة وقال، لكل شيء إذا ما تم نقصان، دونك وطني الأرض كل الأرض منفى، لتكن إذا لغتي وهكذا كان.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :