facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رجولة بحجم المروءة


خالد البواليز
17-06-2018 01:06 PM

حينما تُنجب معان رجالاً في حجم بعض الورد ، وبحجم البسالة الرجولية ونُبل الفُرسان ، حتماً سيكون اللواء الركن م صالح جدوع النصرات إحدى أبناءها الكِبار قدراً ومكانةً وإنجازات .

هذه شهادتي بحق هذا الرجل هي بمثابة شهادة حق لا أُريد بها باطلاً طالما أرتأيت أن من يستحق الإنصاف لا تُعجز المُنصف قول كلمة حق تليق بمناقبهِ وأفعالهِ .

عطوفة مُحافظ مدينة الكرك ، الذي لم يتوانى يوماً عن سماع صوت المواطن ، رجلٌ على قدرِ أهلِ العزم والعزائم ، لديهِ مسيرة حافلة بالإنجازات والعطاء في مسيرة الوطن الحبيب الأردن العظيم .

حيث يُعتبر اللواء الركن م صالح جدوع النصرات ضابط عمليات خاصة عمل في قيادة العمليات الخاصة من قائد فصيل مظلي وقائد فريق مكافحة ارهابي وحتى قائد لواء مظليين ثم تسلم رئيس أركان المنطقه العسكريه الجنوبية وقائد قوات حفظ السلام في ساحل العاج عام ٢٠١٢ ولغاية عام ٢٠١٣.

تخرج من كلية القيادة والأركان الأردنيه عام ١٩٩٦ وجامعه الدفاع الوطني الباكستان عام ٢٠١٠ عمل مديرا لسلاح المشاة ومن ثم آمراً لكلية الأركان عام ٢٠١٥ وأحيلَ الى التقاعد برتبة لواء ركن مظلي.

حيث يُعتبر النصرات مُحللاً استراتيجياً وحاصلاً على درجة الماجستير في الدراسات الاستراتيجية من كلية الدفاع الوطني الاردني.

وقبل تعينه كان يعمل مستشاراً عسكرياً لمعالي الشيخ مشعل الأحمد الصباح في دولة الكويت وعين محافظاً لمحافظة الكرك .

حريٌ بنا توثيق مناقب الرجال الرجال وتطريزها في سجل الوطن فالإنصاف ديدن الوفاء والحقيقة صوانٌ صلب تحتذي بهِ الأجيال القادمة ، ما دامت الكفاءات الوطنية نبراس نتفيء بهِ نحو الإبتكار والحضارة والإنجازات .

فخورةٌ هي الكرك برجالٍ سطروا لجبالها الشماء ، أبهى سُبل الإحترام بمحبةٍ وإقدام ، حيث وجدنا عطوفة المحافظ دوماً في الميدان وبين الناس في الشارع الكركي ،مُحباً ومخلصاً للجميع مُصغياً جيداً لهموم المواطن ومشاكل محافظة الكرك .

وأخيراً أقول :
الأرضُ ولادةٌ والأُردنُ فوق الجبين وسامٌ وقلادة ، عشتم وعاش الوطن وكل عام وجميع ابناء وطني بألف خير .

بقلم خالد البواليز




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :