facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





برنامج حكومي


د. بسام العموش
21-06-2018 12:52 PM

لا نريد شعارات أو مواقف جزئية أو تحطيب على ظهر فلان أو علان ما نريده ( برنامج حكومي ) يقوم على ما يمكن تطبيقه وفي رأيي يجب أن يشمل العناوين التالية :
1. حمل الأمانة بجدية وإخلاص برا' بالقسم الذي يؤدى عند تسلم المسؤولية ، فالقسم وإن كان يؤدى دستوريا' أمام الملك لكنه عند المخلصين قسم يسمعه الله ويحاسب عليه ولا يمكن لمن يقول ( أقسم بالله العظيم ) أن يقسم على معصية الله فلا خيانة ولا سرقة ولا تولية لفاسد ولا مداهنة ولا ظلم ولا خضوع لعدو ولا بيع للوطن ولا توريط في الديون ولا معلولية ولا جسيم ولا حك لي ولن احك لك .
2. والبرنامج ليس كلاما' أجوف بل أرقام قابلة للتطبيق وفق معلومات الميدان فكم عدد المدارس المستأجرة ؟وكم عدد المدارس الآيلة للسقوط ؟ وكم هي الحاجة لمدارس جديدة ؟ وكم هي المدارس التي تحتاج الى صيانة ؟
3 . وكم عدد المستشفيات ؟ وما وضعها وسمعتها؟ وما هي احتياجاتها ؟ وكم عدد الذين لا يحملون بطاقة التأمين الصحي؟
4. وكم عدد السدود القائمة ؟ وكم عدد السدود التي يمكن بناؤها خلال السنة ؟ وما هي نسبة ما نحصده سنويا' من ماء الشتاء ؟ .وما هي خطتنا في انقاذ الأردنيين من الوضع المائي المخيف ؟
5. وماذا نريد في التعليم مدارس وجامعات ؟ والى متى يبقى وضع المعلم في هبوط؟ والى متى سنتوقف عن جعل رئاسة الجامعات مكارم وترضيات يتحكم بها ضابط أو نائب أو عين أو رئيس أو وجيه ؟ وهل يمكن أن نضع تصورا' لمخرجات التعليم المدرسي والجامعي والدراسات العليا ؟ ما حاجتنا لعشر سنين من الخريجين؟ وما هي التخصصات المطلوبة في مختلف المجالات ؟ ولماذا يتراجع الأداء التعليمي عندنا ؟ وما هو البحث العلمي عندنا ؟ وما هي الاختراعات والاكتشافات ؟ ولماذ تحصل سكرتيرات على رواتب تفوق راتب الأستاذ الجامعي؟
6. وهل نحن معجبون بالفقر والبطالة؟ وهل تحويل الأردنيين الى عائلات مستورة أمر ينسجم مع ( خدمة الأمة )
الكلام كثير في السياسة والاقتصاد والاجتماع وكل ذلك يتطلب برنامجا' لا وعودا' تدغدغ العواطف.




  • 1 عارف البير وغطاه 21-06-2018 | 12:55 PM

    تمنيات وأحلام خيالية أو أحلام يقظة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :