facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ولادة شيخ


المهندس مصطفى الواكد
06-05-2009 03:08 PM

عاد من عمله عابسا وبغير وقته المعتاد ، بدل ملابس العمل بسرعة لم تعهدها زوجته من قبل ، انهمرت عليه أستفساراتها كالمطر لكنه لا يجيب ، استمرت بإلحاح الزوجات المعهود إلى أن أجابها مضطرا بأن الرئيس الجديد للمؤسسة قد عين موظفا جديدا لمكتبه بدلا منه وأبلغه بأنه لم يعد بحاجة لخدماته وبدأ يشرح لها كيف أن المؤسسة هي الخاسرة بغيابه عنها وكيف أن الرئيس السابق لم يكن يطمئن لسواه من موظفي مكتبه وقبل أن يستطرد في كلامه بادرته رفيقة العمر بالقول ( بس هاي هيه اللي مزعليتك ، أي أنا والله من عشر سنين بقول بيني وبين حالي إنها هالشغلة ما هي لا يقيتلك ) وبدأت بتذكيره ببعض المعارف والجيران ممن تقاعدوا أو تركوا أعمالهم وأصبحوا شيوخا ووجهاء يلبسون أندر العباءات وأغلاها ثمنا مختتمة حديثها عن كل واحد منهم باستفهام استنكاري ( ليش هو أبو فلان بشو بزيد عنك ؟ ) وأقسمت أغلظ الأيمان أنها لن تُبقي له في البيت أيا من ملابس العمل ذات اللون الأزرق أو الكاكي وأنه من صباح الغد لن يجد أمامه سوى دشداشة المرحوم والده وعباءته ، مختتمة حديثها دون انتظار لإجابته ( أنا فايته أجهز الغدا ) .
أطرق الزوج ، يفرك جبينه تارة ثم يداعب لحيته تارة أخرى ، يفكر في ما قالته الزوجه ، إلى أن اختمرت الفكرة برأسه ليناديها فجأة ( هي وين هي العباه اللي بتقولي عنها ) ، أتت بها بلمح البصر وكأنها تنتظر الأمر بإحضارها ، وقف أمام المرآه يتمعن هيئته والعباءة على كتفيه حينا ، ومطوية على ذراعه حينا آخر ليجد أمامه شيخا لم يخطر بباله يوما أن يكون هو ذاته ذلك الشيخ صاحب كل تلك الهيبة ، طال الوقوف أمام المرآة وسط دوران الزوجة حوله مرددة بسم الله ماشاء الله إلى أن بدأ الأبناء بالعودة من مدارسهم لتبلغهم الوالدة تباعا بقرار الوالد أن يصبح شيخا منذ ذلك الحين ، لم يفهم الصغار الموضوع بينما الكبار يتهامسون ويحبسون الضحكة خوفا من الشيخ الذي بادرهم بالسؤال عن أحوالهم الدراسية طالبا منهم إبلاغ مدير المدرسة بأن الشيخ الوالد سيقوم مع وجهاء المنطقة بزيارة المدرسة وتفقد أحوالها وما هي إلا أيام حتى أصبح الجميع بين مستهزء ومتعجب ينادونه الشيخ أبو فلان إلى أن ثبت اللقب وسُجل إسمه في ديوان المحافظة . أما رئيسه السابق في العمل فقد كانت طريقه إلى الشيخة سهلة ممهدة يعززها ما هبش من أموال خلال عهده الميمون في الوظيفة ومبروك علينا كلنا والعقبى للراغبين .mustafawaked@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :