facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل يكون اسبوع عمان للتصميم محفزا للتصميم الصناعي؟


م. وائل سامي السماعين
28-06-2018 03:14 PM

بمبادرة من الملكة رانيا العبدالله , بدأت جلالتها منذ عام 2016 برعاية اسبوع عمان للتصميم بشكل سنوي ,ويتأخذ هذا الاسبوع في كل عام شعارا له , ففي العام الماضي كان الشعار " التصميم يحرك الحياة". والهدف من اسبوع عمان للتصميم والذي يعقد سنويا في العاصمة عمان , هو اكتشاف المواهب المحلية ,وتسليط الضوء على اهمية التصميم في حياتنا واشراك فئة الشباب وتنمية مواهبهم في التصميم ,وتمكين المبدعين وذوي المواهب والمصممين من التفاعل مع الاخرين في ورشات عمل ونقاشات التي من شأنها تطوير قدراتهم بتبادل الخبرات والمعرفة . ويعٌرض في هذا الاسبوع السنوي العديد من الاعمال لمصممين اردنيين وعرب واجانب . للكثيرين يمر هذا المعرض مرور الكرام, واما للبعض يعتبر تظاهرة اجتماعية ,وعندما تنتهي فعاليات هذا الاسبوع يعود كل شيء على حاله , فنتائجه قد لا تكون ملموسة على المدى القريب. وحتى يتمكن القارئ من ادراك اهمية التصميم في حياتنا, فلابد ان نعود الى القرون الوسطى عندما انطلقت الثورة الصناعية في بريطانيا في منتصف القرن الثامن عشر , حيث بدأ التحول الصناعي من يدوي حرفي الى استخدام الالة في الصناعة . ومن هنا برز اهمية التصميم وخصوصا التصميم الصناعيIndustrial Design الذي تطور الى ما وصل اليه في وقتنا الحالي . تاريخيا كان هناك فئتان في المجتمع وهم طبقة الفلاحين الذين يزرعون الارض وفئة الحرفيين الذين يمتلكون مهارات فردية , وكانوا هؤلاء عبر التاريخ يتبادلون السلع فيما بينهم بطريقة المقايضة. مع مرور الزمن اصبح الحرفيون الذين يقومون بتصنيع السلع يدويا بحاجة الى التدريب لصقل مهاراتهم لتتماشى مع متطلبات الصناعة وتطورها المذهل . وبعد ان بدأ تصنيع السلع على ما هو عليه الان, من العاب اطفال , الكترونيات , سيارات , طائرات, مختلف انواع الاجهزة , اثاث , ادوات منزلية وكهربائيات والالاف المنتجات الاخرى, اصبح للتصميم الصناعي اهمية كبرى , الذي بدونه لما كنا شاهدنا هذا الكم الهائل من المنتجات الصناعية المتطورة التي تلبي حاجات الانسان المختلفة وبشكل امن. ويعّرف التصميم الصناعي بانه العملية التي تسبق التصنيع حيث يتم فيها تطوير شكل المنتج ووظائفه العملية باستخدام المواد المناسبة لعملية التصنيع والاستخدام بشكل آمن وسليم. ويكون المصمم الصناعي هو المسؤول عن هذا العمل , وفي الغالب يختص في نوعية واحدة من المنتجات الصناعية مثلا العاب الاطفال الاثاث او السيارات او الطائرات او الاجهزة الكهربائية او علب الادوية وغيرها . في الشرق الاوسط تفتقر جميع الاقطار العربية الى جامعات متخصصة في هذا المجال ,ولهذا تجد ان البعض من الشباب المبدعين وهم كثيرين, اما ان يتجهوا الى الغرب لتطوير قدراتهم او تخسر تلك المجتمعات العربية قدراتهم الابداعية ,لأنه لا يوجد وسائل متاحة لتنميتها اصلا وهذه هي الحالة الغالبة . القلة التي لا يتجاوز عددها اصابع اليد من الذين ادركوا اهمية التصميم الصناعي درس في الغرب والتحق في مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير "كادبي" المتخصص في تصميم وتطوير وتعديل الأنظمة الدفاعية والأمنية باستخدام التكنولوجيا الحديثة لتلبية احتياجات المستخدم وإيجاد الحلول المثلى لها, ولكن هناك الالاف منهم لم تسنح لهم الفرصة للدراسة او التدريب في هذا المجال المهم, او حتى لا يعلمون بان هناك برامج تعليمية متاحة في هذا الاختصاص في اماكن اخرى . جامعة OCAD University في مدينة تورنتو الكندية تعد من الجامعات النادرة في العالم والغير تقليدية, حيث يوجد فيها مساقات متخصصة من ضمنها تدريس التصميم الصناعي , ويتخرج الطالب منها بحصوله على درجة البكالوريوس في التصميم الصناعي "BDes", حيث تلبي الجامعة حاجات السوق والطلب على مثل هكذا تخصص, بينما نجد ان جميع المساقات والبرامج التعليمية المتوفرة في الجامعات العربية لا توفر مثل ذلك التخصص , ولان برامجها شبه متطابقة نجد ان معظم الخريجين لا يجدون عملا في تخصصهم , لان اختصاصهم يكون فائضا عن حاجة السوق, والنتيجة مئات الملايين من الخسائر المالية تهدر , اضف الى الاحباط الذي يصيب أولئك الباحثين عن عمل . العالم يتسارع في التطور من حولنا وخصوصا في المجال الصناعي والشركات العالمية بحاجة الى مبدعين متخصصين في مجال التصميم الصناعي, ونحن في الاردن بحاجة الى جامعة متخصصة مثل جامعة OCAD الكندية لتوفير احتياجات السوق المحلية والعربية ,لان صناعتنا بحاجة دوما الى التطوير, وهناك ايضا حاجة لصقل مواهب الشباب الاردني المبدع وبطريقة علمية . فالمبدعون لدينا كثُرَ وبحاجة لمن يكتشفهم ويأخذ بأيديهم على الدرب الصحيح. فهل سنشهد هذا العام على هامش اسبوع عمان للتصميم جناحا للتصميم الصناعي؟

المهندس وائل سامي السماعين
waelsamain@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :