facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لماذا نعلق على عدم موافقة دخول اللاجىء السوري للاردن؟


د. ايمان الشمايلة
30-06-2018 12:24 AM

الاردن للاسف مأكول مذموم ممن هم من خارجه وبعض الكارهين من داخله.

كثير ما اكرر عبارة في حديثي ( الله يعينك يا وطني شو بتتحمل) ، في كل نكبه عربية نتحمل نحن بالاردن ويلاتها وكأننا مسؤلون عنها ونصمت ونقوم بواجب اخوانا واشقائنا بصمت دون ان نجرح شعور احد رغم ما نواجه من ضيق في الاقتصاد الذي ينعكس على المواطن نتيجة تحمل اعباء اللاجئيين، والكلمات التي نتحملها من ذم وعدم شكر ولو بكلمة، واتهامات للاردن وشعبه، لكن كفانا نحن شعب لنا كرامة ولنا حق ان نهتم بمصائرنا وبحياتنا واقتصادنا وبأُسرنا، تظاهرنا وطلبنا تغير حكومات ولكن بعقلانية ولم ندمر بلادنا، صبرنا وتحدثنا بعقلانية، تمسكنا بقيادتنا وعكسنا للعالم أجمل صور التحضر بالتظاهر والمطالبة بالتغيير.

ولكن لم نسلم الشعب الاردني سوريا للويلات والحروب بل قاسمناهم لقمتنا ووقفنا معهم يدا بيد ولكن يجب ان نتصرف الان بعقلانية اكبر،  الكثير يتحدث عن معارضة الدولة لدخول مئات السوريين اللاجئيين للاردن وانا اعارض مع الدولة وأعطي أسباب منطقية: اولها -اننا لا نريد تكرار المشهد الفلسطيني بتهجير أهلها حتى وصل الزمن بهم بعدم قدرتهم لدخول بلادهم فهنا يجب ان نتعلم وما زال الكثير من الاخوة الفلسطينية يعاني حتى الان، ثانيا-أننا اذا سمحنا باستمرار الحرب وخروج السوريين من بلدهم فهنا نكون قد شجعنا على تفريغ سوريا من أهلها الاصليين واستمرار الحرب وهنا واجبنا كعروبة واخوة لنا المطالبة الدولية بايقاف الحرب وتقليل نسب التهجير واللجؤ، ثالثا-استقبلنا اللاجئيين بالاردن ولم نجد كلمة شكر بل وجدنا الذم والسب وكأن الشعب الاردني من كان سبب الحرب ونسوا المخططات الدولية الغربية مع بعض الدعم المالي العربي، والاتهامات التي ما زالت توجه لنا بأننا استفدنا ماليا من وراء وجود اللاجئيين السوريين.

على الشعب الاردني اذا فكر ان يفكر بمنطق وعقلانية وان يحب لاخيه المسلم ما يحب لنفسه وهو استقراره في بلده وايقاف براكن الحروب وان يقف مع دولته التي لم تغلق بابها امام لاجئي ولكن ان يصل اللاجئيين لاعداد خيالية فهذا مخطط دولي لتقسيم سوريا الكبرى وعلينا ان نعي هذا المخطط ونطالب دولتنا بالوقوف مع شقيقتها وجارتها سوريا بالمطالبة بوقف الحرب والتهجير وأبقى أقول ( الله يعينك يا وطني شو بتتحمل).




  • 1 مواطن من المفرق 30-06-2018 | 02:07 AM

    شكرا" دكتورة على مقالتك. اللذين ينظرون ويطالبو بفتح الحدود لدخول المزيد من الاشقاء السوريون هم برأيي لا يدركون مصلحة الاردن ولم يعانو ما عاناه سكان المحافظات الشمالية من مشاكل جرّاء دخول ملايين من الاخوة السوريون للاردن بسبب فتح الحدود على مصراعيها امام دخولهم. كلفة الايجارات للمساكن ارتفعت ثلاثة اضعاف. ارتفاع في معدلات البطالة بنسب عالية جدا"

  • 2 مواطن من المفرق 30-06-2018 | 02:15 AM

    يتبع.... تحمل الميزانية العامة للاردن اعباء اضافية نتيجة لزيادة الانفاق بسبب اللجوء السوري مهذا ادى الى تفاقم العجز الحاصل اصلا" في الموازنة في حين تخلى المجتمع الدولي عن الوفاء بما التزم به لتوفير الاموال اللازمة المطلوبة لمواجهة احتياجات الملايين من اللاجئين السوريين في الاردن وترك الاردن وحده يواجه هذه المتطلبات التي لا حول له في مواجهتها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :