facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





انتخابات المهندسين .. مبروك ولكن


المهندس مصطفى الواكد
11-05-2009 10:41 PM

أبارك بداية للزميل المهندس عبدالله عبيدات نجاحه نقيبا للمهندسين ولكافة الزملاء أعضاء المجلس الكريم مع أن صوتي في الانتخابات كان لمرشح آخر لمركز النقيب إلا أنني وكافة الزملاء نتمنى لنقيبنا الجديد ونقابتنا مزيدا من التقدم والازدهار خدمة للوطن ولمنتسبي النقابة .

لقد جرت الانتخابات في جو ديموقراطي نزيه يليق بنقابة عريقة مثل نقابتنا يمثل منتسبوها نخبة من أبناء الوطن ولا يشكل الرقم المتواضع لأعداد الناخبين مدخلا قانونيا للطعن بصحة تمثيل المجلس المنتخب ، حيث لا يوجد في قوانين النقابة ما يحدد نسبة دنيا لأعداد المقترعين ، إلا أن المراقب المعني بمسيرة النقابة وتفاعل أعضائها لا بد وأن يدرك أن هنالك خللا ما ، يسود أوضاعها قاد إلى ذلك العزوف الواضح عن المشاركة في نشاطات النقابة المختلفة ( إن وجدت ) وعن انتخاباتها بشكل خاص ، فمشاركة ما يقل عن خمسة آلاف مهندس من أصل ما يزيد على خمسة وسبعين ألفا من المهندسين المسجلين يستدعي التوقف مليا من مهندسي المملكة بشكل عام ومن النقيب والمجلس الجديد بشكل خاص لإجراء دراسة ومراجعة شاملة لقوانين النقابة أولا ولمسيرتها وممارساتها ثانيا .

فمن ملاحظة عدد المهندسين المسددين لالتزاماتهم المالية والذي لم يصل إلى النصف نجد أن مايقارب ثلثيهم هم من المهندسين العاملين في خارج المملكة مما يؤشر إلى عدم مناسبة رسوم الإشتراك السنوي للنقابة مع دخول المهندسين في الداخل فإما السعي لزيادة الرواتب أو تخفيض الرسوم ، أما ما ورد حول أن غالبية المشاركين في الانتخابات كانوا من قدامى المهندسين فهذا مؤشر على عدم استطاعة النقابة مسايرة جيل الشباب وتلبية تطلعاتهم لحفزهم على المشاركة والاندماج في نشاطات النقابة كتمرين أساسي لممارسة الديموقراطية في مناحي الحياة المختلفة .
الموضوع الهام الآخر الذي لا بد من بحثه هو مدى الرضى عما تقوم به النقابة من جهد حيال دورها الأساسي في خدمة المهندس والمهنة وما تضطلع به من دور سياسي قد يراه البعض خارجا عن مهمات النقابة وفيه استثمار لمقدراتها لصالح أحزاب بعينها قد يكون سببا في ابتعاد بعض الزملاء ، ولابد في هذا المجال من إعادة النظر بتلاوين القوائم الانتخابية المختلفة وما مدى ضرورة اللون للإرتقاء بالمهنة سيما ونحن نرى تحالفات انتخابية غير مبدئية أو مبنية على فكر أو عقيدة .

mustafawaked@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :