facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إنفصام ثقافي


د. عاكف الزعبي
14-07-2018 02:11 PM

لو كان احتشاد المصلين في المساجد دليل إيمان وحسن معامله ، وكانت مظاهر التدين في مجتمعاتنا مؤشر تعاون وتسامح لكانت بلادنا ومجتمعاتنا العربية والاسلامية في مقدمة بلاد ومجتمعات العالم نهوضاً وتفوقاً .

ولو كانت ما ترشح به منصات التواصل الاجتماعي من شعارات وطنية وديمقراطية ودعوات حميمة غيرةً على المصلحة العامه ، وحرقة على قيم العدالة والحرية والنزاهة يمثل حقاً دواخل اصحابها وسلوكهم لكانت بلادنا وشعوبنا مثالاً يحُتذى بين الامم .

احتشاد المصلين في المساجد لم يخلق في المجتمع حالة ايمانية من التعاون والتسامح وحسن المعامله . كما ان ما تطفح به معظم منصات التواصل الاجتماعي من مواعظ الحفاظ على المصلحة العامة والامتثال للقيم العليا لم تمنع الكثيرين من اصحابها من ان يلقوا في وجوهنا صباح مساء أشد الالفاظ وضاعة وسفاهة .

الفصام الثقافي الذي تعيشه مجتمعاتنا مع هذا التناقض السافر بين ما تقول وما تفعل وبين ما تعلن وما تبطن وبين الشعارات التي ترفعها والسلوك الذي تمارسه هو مظهر من مظاهر التخلف وباعث للاستمرار فيه . وهو بحسب علماء الفكر والاجتماع والفلسفة حصاد تربية اسرية بائسة وبيئة مجتمعية منقسمة وتفتقر الى قيم المواطنة والعلم والانتاج واحترام الاختلاف والتعايش معه .

البناء الثقافي القيمي والسلوكي للمجتمع هو بالدرجة الاولى مهمة مشتركة للسلطة الحاكمة والنخبة المجتمعية ينبغي ان تقع في مقدمة الأولويات وينبغي ان تتخذ صفة الديمومة على جدول اعمال كل من السلطة والنخبة منفردة من ناحية ، ومشتركة بالتعاون فيما بينها من ناحية ثانيه . وتتحمل السلطة الحاكمة المسؤولية الاكبر تجاه ذلك بصفتها صاحبة الولاية العامه ، ثم لان التعاون فيما بينها وبين النخبة رهن بارادتها وليس العكس .

دور السلطة الحاكمة رهن تأسيس دولة مدنية يحكمها القانون وتوسيع المشاركة الشعبية ، وتكريس الاختيار النزيه لممثلي الشعب ، وضمان الحريات السياسية والشخصية ، وتطوير التعليم .

اما دور النخبة فيكون على الصعيد الفردي بنشر الوعي وتقديم صورة النموذج المحفز على الاقتداء به . وتتمثل على الصعيد العام بالانخراط في العمل العام الاجتماعي والثقافي والسياسي والحزبي منه بشكل خاص .

ما لم تقم كل من السلطة الحاكمة والنخبة بدورها الثقافي الخاص بها ، وتتعاونا معاً في اداء دورهما الثقافي المشترك ، سوف تبقى شعوبنا ومجتمعاتنا منقسمة على نفسها تعيقها ثقافة مغلقة ومفرقة بدلاً من ان تحفزها ثقافة منفتحة وجامعة .

بهكذا ثقافة قائمة يبقى المجتمع ساكناً ومتراجعاً ومنقسماً على نفسه ونهباً لقيم سلبية ومفتقداً للقيم الايجابية المحفزه فكراً وسلوكاً وللرؤية الاستشرافية التي تأخذ بيده الى حياة افضل .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :