facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ميلادك شعلة عطاء وأمل الأمة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم


أكرم جروان
15-07-2018 02:57 PM

يُصادف اليوم ١٥ تموز ميلاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ورئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي، وفي هذه المناسبة العظيمة، لا بُدَّ لنا من الإضاءة على هذه الشخصية العربية العظيمة، والتي قد تعدَّى عطاؤها حدود دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، إلى كل موطن عربي في أصقاع المعمورة.

يُعَدُّ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قاهر المستحيل وصانع الأمل الخلَّاق، وراسم البسمة على وجوه الأطفال الذين ضاقت بهم السُّبُل وعاشوا أيتاماً من أبويهم، فبذلك أصبح سموه راعي الأيتام أينما تواجدوا في العالم العربي، أدفق عليهم بحنانه وعطفه، مُعَوِّضاً بذلك حنان الأب الذي فقده كلٌّ منهم !!!، فجزاك الله عنهم خير الجزاء.

إمتدَّ عطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى شباب الوطن العربي في كل أرجاء المعمورة، فصنع من الشباب العربي الإبداع، التميُّز والريادة، وإستنهض فيهم روح الإبتكار والإختراع، فوصل بهم إلى القمَّة ، ولم يكتفِ سموه بذلك، لا بل وفَّر لهم كل الإمكانيات التي تساعدهم على الإبداع والريادة، فإحتضنهم وإنطلق بهم إلى العلياء والمجد، بإباء وشموخ.

لم ينسى سموه العلماء والمفكرين في الوطن العربي، فعمل جاهداً إلى توفير حاجتهم، وتحفيزهم إلى المزيد من إكتساب العلم والإستكشاف، ليكونوا هُداةَ أوطانهم لطريق الخير والمحبة، أينما حلُّوا ومكثوا.

هذه الشخصية العظيمة، هي هدية من الخالق عزَّ وجلَّ للأمة العربية والإسلامية، فعطائه المتميز بسخائه وكرمه من أجل الشباب والعلم والعلماء، من أجل الفقراء والمساكين والأيتام، من أجل الإنسانية والعروبة، قد وصل إلى اللامحدود !!!.

فهنيئاً لنا وللشعب الإماراتي الشقيق بشخصك الكريم يا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
وأطال الله في عمرك المديد وألبسك ثوب الصحة والعافية.

وألف مبروك لسموك في عيد ميلادك الميمون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :