facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استقالة عرار وحالنا


محمد يونس العبادي
22-07-2018 01:03 AM

في لحظة ما وانت تقرأ في دفتر الماضي، تستوقفك المفارقات عن حكمة التاريخ، وتشابه حوادث ولا نقول تكرارها.

إذ وأنا أقرأ في كتاب الوطن لفت انتباهي استقالة مصطفى وهبي التل عرار المرفوعة الى صديق عمره المغفور له الملك عبدالله بن الحسين، يقول فيها: سيدي ليس الموضوع موضوع عائدات تقاعد أو خلافه.....إن الوظيفة وعائدات التقاعد بالغا ما بلغت هي اهون عندي من عقب سيجاره من اردأ انواع التبغ .... ويتابع بتاريخ٢/٢١ /١٩٤١...ليس بوسعي ياسيدي أن أنظر إلى الحكومة الحاضرة ولا إلى أكثرية أبطالها ولا إلى أي حكومة تأتي بعدها وتكون على شاكلتها إلى شركة أنونيم....غير مشروعة اخذ أعضائها على عاتقهم إرهاق البلد والعباد بكافة ضروب الإرهاق تحقيقا لمأربهم ومأرب اذابهم..... ومتضرعين إلى سموكم بالاخلاص العميق وهم ابعد خلق الله عن فهم مدلول هذه الكلمة......... هذا شأنهم منذ أن نكبت هذه البلاد بمعرفتهم وهكذا سيظل إلى أن تنجلي رغوة الامور عن صريحها.....ويتضح الصبح لذي عينين..........لذا ارجو ان تأذن لي باعتزال الخدمة وبالابتعأد عن عمان إلى حيث لا عين ترى ولا قلب يحزن .....المخلص مصطفى وهبي التل.

واليوم وبعد عقود من عمر هذه الرسالة وعمر هذا الوطن نسال هل ما زال في سطور الاستقالة شيء يشبهنا ام جميعها تشبه حالنا ؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :