facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عجيبة يا بلدي


العميد المتقاعد هاشم المجالي
02-08-2018 02:01 PM

ابو يوسف والملك المرحوم بإذن الله الحسين بن طلال
…… ..
هذه القصة رواها لي احد الأقرباء العاملين عن قرب من المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال …

كان هناك احد الافراد العاملين بحرس سيدنا واسمه ابو يوسف واعتقد انه كان يحمل رتبة وكيل حيث كان المرحوم الحسين يحب حديثه وقصصه الممزوجة بالبداوة والعشائرية لكونه كان يبالغ في الأحاديث والقصص وبشكل فكاهي جدا… وغير مؤذي… كان المرحوم يسأل عنه دائما ويحب سماع قصصه .

وفي احد الأيام كان الملك الحسين منزعجا جدا لأمر ما فذهب الى الوحدة العسكرية التي يوجد بها ابو يوسف وطلب حضوره بين يديه وأمام حضور كبير من الضباط .

بادر المرحوم بسؤال ابو يوسف عن احواله وكان هذا مؤشرا لأبي يوسف أن الملك الحسين منزعجا ويجب عليك أن تغير مزاجه وتدخل السرور على حالته هذه وكان هذا ايضا يسعد ابو يوسف أن الحسين عليه رحمة الله يلجأ اليه .

حضر ابو يوسف وجلس بحضرة المرحوم وبدأ بسرد قصة حلم كان قد حلمه في ليلة من الليالي على النحو التالي ;
يا سيدي ابو عبدالله حلمت في ليلة من الليالي أنني قد توفيت وصار دفني ثم حضرت الملائكة الى قبري وقامت بحملي الى السماوات العلى من الأولى الى السابعة إلى سدرة المنتهى أسفل عرش الرحمن ، وعند هذا المكان العظيم فإذا بصوت عظيم يناديني انهض ابا يوسف ، (فيقول ابو يوسف) عرفت ان المنادي هو الله مالك الملك فحمدته وشكرته ، فخاطبني هذا الصوت قائلا ابو يوسف انظر الى هذه الجنة التي تراها على مد نظرك وكان المرحوم الحسين يستمع للحلم مندهشا ويريد ان يعرف الى أي مدى وصلت مبالغات ابو يوسف في قصصه ، ولكنه وبنفس الوقت بدأت علامات حسن المزاج تظهر على محياه ، وأكمل ابو يوسف للمرحوم الحسين وهو يقول فرأيت جنة ليس مثلها جنة لا بالخيال ولا بالأحلام وسألت الرحمن عن صاحب ومالك هذه الجنة فأجابني رب العرش أن هذه جنتك يا ابا يوسف ،فنظر المرحوم الحسين الى ابو يوسف نظرة تشعره بعدم الرضى عن قصة حلمه ، فادرك ابويوسف أن النهاية للحلم غير موفقة وربما لن يستطيع إدخال السرور على المغفور له بإذن الله( الحسين) فاستطرد بذكاءه ذلك الأمر فأكمل قصة حلمه قائلا : يا سيدي ابوعبدالله لكنني نظرت جنة تجاور جنتي لكنها تفوق جنتي مساحة وجمالا وبهجة ، فسألت الرحمن عن مالك هذه الجنة المجاورة لجنتي ، فأجابني الرحمن جل جلاله بما يلي : اتعرف لمن هذه الجنة يا ابا يوسف فأجبته لا يا إلهي وخالقي.

عندها قام ابويوسف وصرخ بحدة و بأعلى صوته .. ان الله قال لي إن هذه الجنة هي جنة جلالة الملك الحسين بن طلال القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية الباسلة. عندها انحنى المرحوم الحسين من وقفته وكاد ان يقع من الضحك وقام بضرب ابويوسف على ظهره قائلا وهو مقهقها قم من عندي يا ابو يوسف لقد زودتها وتخنتها قم روح نام واحلم غير هذه الأحلام ، ولكن المرحوم تغير مزاجه وعاد الى عمله مسرورا متغيرا بمزاج احسن من ذي قبل…
ما أود قوله ان جلالة المرحوم الحسين كان يعرف ابويوسف وقدراته ،ولا يمكن لابو يوسف أن ياخذ مكانة غير هذه المكانة ولا أن تتغير محبته عند المرحوم مهما كانت كذبته ومغالاته بحلمه التي لا تضر وقد تنفع بتغير الأمزجة السيئة الى الأحسن .

أما الآن فإننا نرى امثال ابويوسف في مجتمعنا لا بل اكثر كذبا ومبالغة من ابويوسف  ،وهم مكشوفين لدى الشعب المثقف.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :