facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وِقْفَة مع الكاتب أكرم جروان


ليندا محمد الخضراء
05-08-2018 01:20 AM

المُتابع لكتابات الكاتب الأردني سعادة الأستاذ أكرم جروان، يستنتج إبداعه وصدق إنتمائه للوطن وولاءه للملك القائد عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم، فخلال فترة وجيزة تُقارب عامَين سطع نجمه في آفاق واسعة، عالج من خلال كتاباته الرائعة ما يُعانيه الوطن وشبابه لإيجاد التغيير الذي نادى به جلالة الملك وتحقيقاً لرؤية الملك في النهوض برعاية الشباب وإستثمار طاقات الشباب بأفضل الوسائل والبرامج الإبداعية لخدمة الوطن وشبابه.

ونتيجة لعطائه المُتَميِّز ، ونجاحه الفائق وخلال فترة وجيزة، نجد أن سعادة الأستاذ أكرم جروان ، لم يثنيه ذلك عن تقديم الأفضل في كتاباته الهادفة للتغيير، فبرع في كافَّة الميادين، سواء كانت في تسليط الضَوْء على ما يُعاني منه الوطن من فساد أو تقصير في الأداء ، أو طرح لأفكار إيجابية لحل مشاكل يُعاني منها شباب الوطن ،دون إهتمامٍ لأي أمرٍ قد يجعل من عطائه وإبداعه بالتوقف أو التراجع !!!،

وهذا ما يُميِّز سعادة الكاتب الأستاذ أكرم جروان ، الصبر والعطاء المتواصل بِهِمَّة، نشاط وشموخ، لتحقيق الرؤية الملكية السامية في التغيير والنهوض بالوطن وشبابه.

ثَمَّةَ أمر أعرُج إليه، حتى أنَّ كاتبنا العزيز سعادة الأستاذ أكرم جروان، ولكُتُبِه التي أصدرها ونشرها على نفقته الخاصة رغم شدة حاله حتى من وزارة الشباب التي يعمل لديها، وهي كتب قيِّمة قد عالجت مشاكل الشباب وكيفية النهوض بالشباب ، ترجمة ً لرؤية سيد البلاد الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم في الإستثمار الأمثل لطاقات الشباب خِدْمةً للوطن، فكان كتابَه الأول " المعسكرات الشبابية في صناعة القادة"، والثاني" الأردن أرض العزم".

يظهر نشاط الكاتب جروان في الحضور الفعَّال لمؤتمرات علمية وثقافية وغيرها وكذلك المناسبات الوطنية خلال الفترة السابقة والتي ما زال مُحافظ على وجوده ومشاركته في الإحتفالات والمناسبات الوطنية، مما أضفى على كتاباته المصداقية في الطرح، وجعلته يتميَّز بها في الوسط الإعلامي والثقافي على حدٍّ سواء.

ونحن بدورنا نتمنى لكاتبنا جروان دوام التوفيق والنجاح في نهجه المستمر لخدمة الوطن وشبابه تحت ظل قائد المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني إبن الحسين المعظم .




  • 1 مراد 05-08-2018 | 10:57 PM

    الاستاذ أكرم من اكثر الكتاب المتابعين لقضايا الشباب طرحا وحلولا… له منا كل التحية والتقدير… واذا غابت وزارة الشباب فنحن معه باحترامنا له ومحبتنا… كل التحية للأخت الكاتبة

  • 2 Linda 08-08-2018 | 12:25 PM

    استاذ مراد تحية طيبة وبعد.
    اشكر كلماتك الطيبة، فعلاً الاستاذ أكرم من اكثر الناس مثابرة على قضايا الشباب والمجتمع الاردني واتمنى من وزارة الشباب او جهة معنية الاهتمام والالتفات لجهوده اكثر.
    لك مني كل الاحترام

  • 3 تمارا العزام 08-08-2018 | 01:22 PM

    كل الاحترام والتقدير للأستاذ أكرم عطاء متواصل وجهد يستحق التقدير والثناء .. عنوانه المثابرة .. والجد والاجتهاد .. والمتابعة .. كل الأمنيات بمزيد من التميز والرفعة ..
    وشكرا للكاتبة على كلماتها الراقية

  • 4 لبنى عبداىمجيد 08-08-2018 | 02:00 PM

    كتابات تلامس الواقع والحياة وقضايا الشباب والوطن إلى الأمام لرفعة الوطن

  • 5 Linda 08-08-2018 | 02:59 PM

    العفو تمارا
    اسعدني مرورك الكريم

  • 6 Linda 08-08-2018 | 03:00 PM

    اكيد اخت لبنى كتابات الاستاذ اكرم من وحي الواقع وتلامس اوجاع مجتماعاتنا
    اشكر مرورك الكريم

  • 7 د.مازن مسوده 09-08-2018 | 11:12 AM

    انني اثمن ما يقوم به الكاتب الأستاذ اكرم جروان بتسليط الضوء على الشباب عدة المستقبل ومفاصل التنمية المستدامة لبناء مستقبل زاهر ونهضة علمية ومعرفية ترتقي بنا الى مصاف الدول المتقدمة

  • 8 محمد الاشقر 09-08-2018 | 01:41 PM

    كل الإحترام للأستاذ أكرم جروان ، كتابات ذات أهمية للنهوض بشبابنا وثروتنا البشرية نحو الرفعة والعزة والإزدهار

  • 9 Linda 09-08-2018 | 03:07 PM

    د. مازن
    تحية طيبة
    اشكر مرورك اللطيف واثني على ما ذكرت بخصوص زميلي الاستاذ أكرم
    وكان من الضروري تسليط الضوء على ما يقوم به ليكون هناك دعم وتشجيع للاستمرار على نفس الوتيرة مما يسهم في تقدم ورفعة الوطن

  • 10 Linda 09-08-2018 | 03:09 PM

    محمد الاشقر
    نعم وبكل تأكيد الاستاذ اكرم جهوده لا تقدر بثمن وله منا كل الاحترام والتقدير

  • 11 مرام ابوزيتون 10-08-2018 | 09:20 PM

    بالبداية كل الاحترام لشخصك الكريم وللسيد اكرم جروان،حقيقة هو اكثر الشخصيات سلاسة ومرونة وقدرة على حوار الشباب وامتلاكا لأفكار وطنية بنّاءة تُذهّب...للأمام أستاز اكرم بتمنالك الوصول لأمجادك المنشودة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :