facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يا عسل ..


د. ثابت النابلسي
08-08-2018 11:05 PM

للكلمة وقعها وأثرها في النفوس ، وقضيتنا هنا تكمن في واقع نعيشه مع واقع نتمناه.

الحقيقية وراء كل معنى تجعل من كلمات ننطق بها لنجمل الصورة قوة وتأثير، إن وقع الكلمة لمن يسمعها دون التعمق والتأمل ، تجعله مسحورا ً بحلاوتها ومن هنا أشاركم قوة الكلمة والمعنى الكامنة في قصتي مع النحلة .

يا عسل ....بداية محاولة تفسير وتأمل

أهو نداء أم كلمة إطراء أم كمين اللطف قبل ان يلذغ وجنتيك ، أم هو وصف لحال من تراه يجلس متأملا الدنيا وكأنها أزهار يفوح من رحيقها راحة الحب .

للنحلة رأي مختلف ....

فهي تنتج العسل.... أي منتجه

تجول وتجوب صقاع الارض ... مثابرة

تجرب كل الأزهار والنوار تسافر بعيداً بطنين جناحين صغيرين ... مغامرة

تحمل في أحشائها مصنعا ً متنقلاً.... إبداع

تشارك كل النحلات بمنتج حلو المذاق... متعاونة

ألوان العسل نعشقها قبل المذاق..... جميلة .

هنا أشعر بالغبطة وحلاوة المذاق وأشعر أيضا ً بحالة من الغضب تضارب بين الواقع الذي نعيش والذي نتمناه ، النحل واقعه مما ذكرنا عسل في عسل ، كلما أنجز خلية يحوم فرحا ً بما حقق ، لكن واقعنا يستهلك العسل ولا ينتجه.

يا عسل ...ليست مجرد كلمة تغازل بها واقع مزيف ، هي محتوى علمي كامل يمكن ان نعتبره منهج حياة، تأملوا وتفكروا في ابداع الخالق ، مجرد زيادة للمفهوم والعمق الذي يحمله تجد منظومة كاملة تساعدك على صناعة واقع حقيقي انت العسل فيه وعندها تستحق ان يناديك الجميع يا عسل .

ودمتم منتجين .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :