facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تضحيات أبناء الاردن تأتي نيابةً عن الأمة بكاملها


الدكتور محمد كامل القرعان
12-08-2018 02:50 PM

نؤكد نحن الاردنيون الشرفاء أن كل جندي في قواتنا المسلحة واجهزتنا ومؤسساتنا الأمنية هو ابنا واخا لنا ومن بيتنا، نقدّر ما ضحوا فيه من أجل الإردن، بل من أجل الامة العربية والانسانية والمجتمع الدولي، حين يفدي هؤلاء بعمر الورد أرواحهم من أجل أن تعيش شعوب المنطقة والعالم باسره بأمن واستقرار وازدهار، بعد أن تسببت يد الإرهاب والخراب في كل هذه الجرائم، وتضحيات أبناء الاردن تأتي نيابةً عن الأمة بكاملها.

في الوقت الذي تتساقط فيها اسماء رخيصة كاوراق الشجر لتنتهي هذه القلة بعار يعيبها للابد "ببيع تراب الوطن".

تكريم الشهادة ورعاية أبناء الشهيد واسرهم ليسا (فزعة) أي حالةً انفعالية لها مدتها الزمنية مقرونه بعمر الحدث وتذهب، بل نهجاً يعبّر عن رؤية الدولة وقيادتها الهاشمية وطبيعة شعبنا الوفي الذي لا ينسى من ضحّى لأجله، ومن أجل أن يعيش آمناً مطمئناً في سربه واهله في وجه الغدر والخيانة والارهاب والجبن وإيذاء الأبرياء وحرمانهم من حياتهم في كل مكان في هذه المعمورة.

نهج جديد للدولة لاطلاق مبادرات نستذكر فيها الشهداء وتضحياتهم، وهذا يحضّ كل واحد فينا وكل مؤسساتنا العامة والخاصة على إطلاق المبادرات لأجل الشهداء وليبقى الخير مزروع فينا.

وهنا لا بد من ترسي المملكة نهجاً فريدا ً، يسمى نهج يوم الوفاء للشهداء، وهذه هي الرسالة الأعمق، التي تقول : إننا لا ننسى دماء الشهداء، ولن ننسى تضحياتهم، وسنبقى سنداً لعائلاتهم، نكرّمهم ونعزهم ونحتضنهم كجزء من الوفاء لارواحهم العطرة.

نستذكر في هذا اليوم عطائهم وتضحياتهم ليبقى الانسان الاردني على صلة بوطنه ومعتز بامته وفخور بتراب الاردن ويدافع عنه بروحه وماله وولده.

يجب ان نعلم ابناء معنى الرجولة في مدارسنا وفي منهاج كتبنا وفي مؤسساتنا التعليمية المدرسية والتعليمية وزنضرب لهم اطيب الصور لبطولات ابناء جلدتهم : دفعوا ارواحهم لمواجهة خفافيش الظلام وحاقدين وارهابين ونحن ننعم بالامن .

الا يستحقوا مثل هؤلاء يوم وفاء ، يوم عطلة رسمية ، تجلل صورهم وتحكي سيرهم بابهى القمم ، نقرأ الفاتحة على ارواحهم؟

أيها الشهداء ستبقون بيننا المكرمين المعززين على مدى الزمن، وسنحفر اسماؤكم على صخور البتراء وقلعة عجلون وننحت سيرتكم على جدران قلعة الكرك.

سنترحم عليكم ابناء جلدتنا وديننا وعربوتنا نوصي حبكم ونروي بطولاتكم , فقد قدمتم ارواحكم : هنيئا لكم لما خصكم الله به من مقام اعلى في السماء في الوقت الذي تتساقط فيها اسماء رخيصة كاوراق الشجر لتنتهي بعار وبيع تراب الوطن.

لم تملكوا مالا ولا قصورا ولا ارصدة ولا عقارات وفي المقابل قدمتم ارواحكم في سبيل الوطن ان يحيا عكس من نهب وطني وباع به واشترى بارخص ثمن.

هنيئا لكم سيمجدكم التاريخ للابد بابهى الصور ويكتب عنكم في سير الابطال وفي امهات الكتب. شعور فخر ورُقي خالجنا عندما ارتقى الباري بارواحكم الى جنات الخلد وانتم تسطرون اروع قصص وملاحم الوفاء والنبل، أولئك الذين ضحّوا بأرواحهم من أجل أن تبقى راية الحياة مرفوعة في وجه الظلاميين والإرهابيين.

يوم لا نرى مثله في أي بلد آخر حين يودع الوطن شهداء الواجب ليتحقوا بكوكبة سبقتهم : راشد الزيود ومعاذ الكساسبه ومنهم على اسوار القدس واللطرون وباب الواد وقلعة الكرك، في تأكيد مستمر أن كل واحد من الاردنيين مشروع شهيد بشجاعة وبطولة في مواجهة أجندات التخريب.

حال لسان الاردن أن أبناء الشهداء وذويهم أمانة في أعناقنا وسيحظون بالرعاية الكاملة، فنحن نكرّس نهج الدولة التي لا تتنكر للتضحيات،بل تجعل منها دروس يفتخر بها ونعتبرها سراجاً وهّاجاً لا ينطفئ نوره أبداً، كلاما وفعلا يتدفقان صدقاً من القلب إلى القلب، ومنهج بالقيمة الدينية الأخلاقية والسياسية والعسكرية والوطنية، يمنح المجتمع عزماً وقوة لا نظير لهما.

وختاما نقبّل كل جبين وناصية لكل شهيد وابن شهيد وابنته وأمه وابيه، ونقول لكل واحد فيهم إنكم سُرُج الخير في بلادنا، ووهج الفخر والعز ومنبع الكرامة لنا.

"عاش الاردن"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :