facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الصحافة النسائية العربية


أمل الكردي
16-08-2018 12:19 AM

فجرها من عام 1890 الى عام 1920

لمعت ،منذ القرن التاسع عشر ،أسماء نسائية في المجال الأدبي والأجتماعي والعلمي ،فعرف العالم العربي شاعرات وأديبات في حينه مثل ،فاطمة الأسعد مي زيادة ومريانا مراش ووردة الترك وزينب فواز ووردة اليازجي وكريستين خوري،وكانت هذه بداية ظهور المرأة الى الميدان الأجتماعي.

وظهلرت كتابات تحمل طابعا تعليميا وتوجيهيا والدعوة لتعليم المرأة والدفاع عن منزلتها الاجتماعية والمطالبة بحقوقها.

أما الخطوة الثانية كانت عن طريق الصحافة النسائية التي أشرقت من لبنان وبعدها سوريا بدرجة أقل وانتشرت بعدها مصر والبلدان العربية.وبعدها ظهرت المجلة النسائية العربية وكانت في مصر عام1893 أصدرتها أنسة لبنانية من طرابلس وهي هند نوفل وكانت مجلة شهرية وأسمها الفتاة وقالفي حينها جرجي زيدان:إنها جمعت لطف المرأة ونشاط الرجل .وبعدها ظهرت مجلة أنيس الجليس عام 1898ومؤسستها افرينوا قسطنطين الخوري لبنانية وعام 1899 ظهرت مجلة العائلة للسيدة استير أزهري وهي فلسطينية الاصل وبعدها مجلة شجرة الدر عام 1901للأديبة سعدية سعد الدين ومن ثم مجلة المرأة للسيدة أنيسة عطا الله وفي عام 1902 ظهرت مجلة السعادة للأنسة روجينا عواد وفي عام 1903 ظهرت مجلة السيدات والبنات للسيدة روزة انطون وفي عام 1906 ظهرت مجلة فتاة الشرق للشاعرة لبيبة ماضي هاشم والتي تلقب بمدام دي ستايل في حينها ،وفي عام 1907 ظهرت مجلة الريحانة والجنس الللطيف لجميلة حافظ وفي عام 1907 ظهرت مجلة الأحياء بالجزائر للأنسة ديريو وفي عام 1910 بدات تظهر بلبنان جريدة النصير السياسية وكانت تتراسها سليمة ابو راشد والتي اسسأت فيما بعد مجلة فتاة لبنان وبعد أن توقفت المجلات النسائية عن الصدور أثناء الحرب الى الظهور عام 1919 مجلة الفجر للأميرة نجلاء ابي اللمع ومجلة الخدر التي صدرت في الشويفات لعفيفة صعب .اما في دمشق مجلة العروس لماري عجمي وبعدها الجنس الاخر والحسناء والمرأة في الاسلام .تميزت هذه المجلات بالطابع التوجيهي التهذيبي وحملت رسالة للمرأة بدوافع قومية تحاول أن تساير حركة النهضة في حينه وتلك حركة مباركة قدمتها جهود نسائية كانت بداية الى ما وصلنا اليه اليوم




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :