facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





دولة الرئيس شكراً .. درس للمسؤولين


احمد راشد نوفل
26-05-2009 10:51 PM

كان من المفترض ان أخصص هذا المقال عن ذكرى يوم الاستقلال الماجد الزاهي وتضحيات الأردنيين من كافة الأصول و المنابت في سبيله غير أن كثيرين من الكتاب في عمون تناولوا هذا الموضوع الكبير وبشكل أفضل مني وبالتالي جاء إيعاز رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي بحل مشكلة الدكتور خليل ابوسليم كدافع لأكتب عن كيفية تعامل المسؤولين مع مشاكل المواطنين خاصة التي تنشر في الصحف أو في المواقع الإلكترونية وعلى رأسها عمون.

بداية نسجل الشكر كمواطنين ومتابعين وإعلاميين لدولة المهندس الذهبي على اهتمامه ومتابعته الحثيثة لمشاكل وقضايا المواطنين وتفاعله معها في أكثر من مناسبة وموقف وأخرها مشكلة الدكتور أبو سليم وهو ما يدل على مسؤولية وإنسانية وسعة صدر ورحابة أفق تسجل له ويستحق عليها الشكر و التقدير والثناء.

فالطريقة الحضارية في التعامل والاهتمام مع كافة مشاكل المواطنيين هي ما تنادي به قيادتنا الشابة المستنيرة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المفدى من التخفيف عن المواطنين و تلمس ألامهم ومشاكلهم والعمل على مساعدتهم وهو ما يظهر جلياً في متابعة دولة الرئيس لكثير من مشاكل المواطنين ، ويا ليت دولته يكرس هذا النهج لدي كافة المسؤولين في كافة الدوائر الوزارات والدوائر الحكومية.

فبعض المسؤولين للأسف لا يأبه و لا يلقي بالاً أو حتى سمعا ً لشكوى مواطن بل إن بعض المسؤولين يفعلون العكس تماماً ويقومون بالتنكيل بأي مواطن يتقدم بشكوى لهم من سوء معاملة موظف أو تعسف في تطبيق نظام أو مزاجية أومحاباة.

كما أن وسائل الإعلام أيضا تلعب دوراً كبيراً في هذا التفاعل بين المواطن و المسؤول و تسليط الضوء على قضايا المواطنين ومشاكلهم فعمون المنبر الحر دائما كانت سباقة في فتح المجال إمام ألاف المواطنين لمخاطبة المسؤولين بكل شفافية ووضوح وهو ما يجب أن تقوم به كافة وسائل الإعلام .

في الختام نتمنى أن يقتدي كل مسؤول بما أبداه رئيس الوزراء نادر الذهبي من حس عالي بالمسؤولية والأمانة والسرعة في معالجة القضايا التي تصله لأنه بذلك يخدم الوطن قبل المواطن وهو بالتأكد أفضل درس للمسؤولين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :