facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اختطاف الانجاز الوطني


الدكتور محمد كامل القرعان
16-08-2018 12:39 PM

عادة ما يخرج اليك قلائل من الافراد يشككون بكل انجاز وينكرون كل عطاء ، ويجلدون الوطن ، وهم عادة معروفين لدى الجميع والذين يعملون في كهوف كالخفافيش ، هؤلاء يستغلون ظروف معينة تكون مواتية لضرب معنوية الناس وتخريب عليهم فرحتهم بكل شيء يمكن ان يسهم برفع معنوياتهم ويختطفون الانجاز وان تنوعت الوسائل فالهدف واحد ، وهو ان يبقى الناس بحالة اكتئاب تامة وحائرين تتخطفهم الشائعات وتترامى بهم الاكاذيب وفي هذه الحالة يصبحوا هدف سهل لمنشوراتهم وشائعاتهم المضللة للوصول الى حالة الهدم الوطني برمته.

وكل من يسعى في الوطن فسادا بكل المجالات وينشر فيها الضلالة فهو ظالم لنفسه . و العملية الارهابية التي تعرض لها وطنا اخيرا وارتقى فيها خمسة شهداء حاول هؤلاء الخفافيش اختطاف انجاز هذه العملية لقواتنا ونعتها باسوء الوصف واحقر التحليل مشككين بسوء ادارة العملية من قبل اجهزتنا وغير ذلك ، هؤلاء الجماعة هم اشبه بعصابة لا يظهرون ولا يكون لهم دور الا في حالات معينة يستطيعون من خلالها بث سموهم ونشر ادعاءاتهم الباطلة، والاسوء من ذلك تداول هذه الادعاءات من قبل نخب مجتمعية ومسؤولين حكوميين متقاعدين كان لهم زمن في تحمل المسؤولية في اركان الدولة.

بالنهاية لا يصح الا صحيح ولا يدوم الا الحق ومهما حاول هؤلاء اختراف صفوف المجتمع بالاشاعات الهدامة الا ان مجتمعنا اوعى واحرص على مواجهة هذه الاساطير ، من يريد مصلحة البلد واهلها الاصل ان يبدأ التغير في اسرته ونفسه ومجتمعه ووظيفته ومسجده وان يسعى للاصلاح بالنقد البناء الهادف للتغير نحو الافضل لا ان يسعى فيها خرابا ودمارا ويحرق الاخضر واليابس ، لن اطل عليكم كوصي في مقالتي ولكن انقل لكم من وحي الواقع ما يتم تداوله عبر الواتس خاصة وشبكات التواصل الاجتماعي ثانيا.

وحقيقة جميع من يشرع ويحلل بالواقع على ماذا يستند ان كان ذلك حقيقة ومعظم هؤلاء ان سالتهم عن حقيقة ما يزعمون سيرد عليك ، كيف يا عمي ما هيه الحقيقة هيك والناس بتحكي ؟ الكل مسؤول امام الله عما يتحدث وينقل ويسعى فيه، الاصل ان ننتشر بالايجابية والخير لبلدنا وسفينتنا ونصلح ما فات ، ونعلق الجرس.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :