facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل نشهد حالة من الفراغ السياسي؟


النائب الاسبق م.سليم البطاينة
19-08-2018 11:22 AM

يبدو واضحاً أن هنالك حالة من الفراغ السياسي أصبحت حقيقية يدركها الجميع وكل من منشغل بالرأي العام والحياة السياسية!!!! فالعزوف عن العمل السياسي الذي نشهده الأن هو ظاهرة تاريخية غير مسبوقة بتاريخ الأردن ؟؟؟؟ فالكثير من النخب آثر الأبتعاد عن المسرح السياسي وأنصرف نحو الأعتدال الطوعي !!!! فمظاهر الفراغ السياسي لها أشكال متعددة من بينها ( فوضى الأحوال والأفكار ، وغياب الاستقرار النفسي ، وأهتزاز الثقة الشعبية بقدرة الدولة على تحقيق العدالة الأجتماعية ، وغياب الرؤى الوطنية الحقيقية ، وهبوط الثقافة السياسية ، والبحث عن حلول جزئية ومؤقتة لأدارة شوؤن البلاد ، وظهور طبقات لا هوية لها أو وطن تعتاش على الأبتزاز وأفقار المجتمع !!!!) وهذه الفئات ترى الأردن كأنه مزارع وشركات تقوم على الربح والخسارة والكسب غير المشروع؟؟ فالأدارة السيئة وغياب خطط التنمية الحقيقية والأرتباك وحالات الفساد التي نراها وعدم وجود محاسبة ، كل ذلك سيؤدي إلى تآكل الدولة من الداخل

أسئلة عديدة يجب أن نطرحها دون كلل أو ملل!!! ويجب أن لا تبقى دون أجابات ، فالغد يجب أن يكون أفضل من اليوم !!!فالطبيعة تمقت الفراغ!!!!! فأذا أمعنا قليلاً سوف نرى عمق وخطورة الأزمات التي نواجهها اليوم !!! فالنخب السياسية والثقافية والأجتماعية لا زالت تتخوف من النقاش حول ( أزمات الدولة) في وقت نحن بأمس الحاجة فيه للدخول في آفاق مرحلة جديدة وقادمة دون محال عنوانها ( الأردن الجديد ) !!!!!!!! فهنالك من يقف وراء الستار لأيجاد حالة من عدم القلق وعدم الأستقرار ليظهر عجز الدولة عن القيام بأدارة شؤون البلاد ، حتى يتسنى لهم إيجاد حالة من الفراغ السياسي والذي سيقود إلى عدم القدرة على العمل والثبات ؟؟؟؟ فالفراغ الأيدولوجي سبق الفراغ السياسي !!!!؟؟؟؟ فأرتباك الرؤية الأيدولوجية يربك معها صانع القرارات السياسية ، فيجب أن ننتهي ونتوقف عن صناعة قرارات سياسية في أطار قنوات ضيقة داخل بعض الأجهزة التنفيدية للدولة!!!! فالأصلاح المؤسسي يعتبر من أهم الشروط الضرورية لتجاوز حالة الفراغ السياسي ، حيث يصبح صنع السياسات اليومية قائمة على أعتبارات لها مرجعياتها القانونية وليس على أعتبارات شخصية !!! فالفراغ السياسي يُضعف الدولة ويترك المواطنين بلا مشروع أو طموح تجاه المستقبل ينبغي أن لا نصل له!!!!!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :