facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هاشم والهاشمية


محمد يونس العبادي
25-08-2018 08:13 AM

قيل إن اسمه " هاشم بن عبد مناف"، وحملت سيرته ملامحاً عاشت ما يزيد عن الألف والخمسمئة عام، لمواقف عبرت عن العقل العربي الذي يقدر عناوين المراحل التاريخية.
وهاشم بن عمرو، الذي تنتسب إليه مملكتنا الأردنية، وصفته المصادر واخوته بأن لهاشم وإخوته عبدشمس والمطلب ونوفل أقداح النضار: أي الذهب، ويقال لهم المجيرون لكرمهم وفخرهم وسيادتهم على سائر العرب.
وفضيلتان في مرحلة صعبية خلدا اسم "هاشم" الذي ارتبطت صفاته بالكرم بدنيا العرب، الأولى : هشمه الخبز وإطعام قومه الثريد بمكة في احدى سنين المجاعة، والثانية : ابرامه للإيلاف الذي اعتبر عهداً للتجارة الآمنة وبين امبراطوريتي بيزنطة وفارس، التي أسست لمرحلة لاحقة شهدت تأسيس حضارة الإسلام.
وتولى هاشم أيضاً، أمر السقاية والرفادة ان هاشم مجداً في تزويد الحجيج بالطعام والشراب ويشجع قومه على تكريم الحجاج بتوفير الطعام لهم في الأيام التي يقيمون بمكة.
وتوفي هاشم شمال غزة التي باتت تسمى بغزة هاشم تكريماً لجد الرسول عليه الصلاة والسلام.
إن هذه السيرة التي خلدت صاحبها، وأسست لفضائل باتت صفة تنسب لها المكارم، أبقت صاحبها حياً بأفعاله وبسيرته الطيبة إلى يومنا هذا.
وقد اختار الملك المؤسس عبدالله الأول ابن الحسية أن تنسب ممكلتنا الأردنية لجد الرسول - عليه الصلاة والسلام- للتأكيد على ملامح وسجايا كريمة لربما أحوج ما نكون لها.
فهاشم بن عمرو، بعض من ملامح عميقة في تراثنا العربي، وهي سيرة كريمة لوطن كريم انتسب لها..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :