facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ياسر المصري، ستبقى فينا ما حُيينا


أكرم جروان
25-08-2018 03:01 PM

نسأل الله لفقيدنا الغالي ياسر المصري الرحمة والمغفرة وأن يُسكِنَه فسيح جنانه، فقد رحل عنَّا الإنسان، الفارس الشهم عملاق الفن العربي الأصيل، الشامخ شموخ الوطن، مَنْ جسَّد الفن الأردني والعربي ووصل به إلى النجومية العالمية ، سفير الفن الأردني ياسر المصري.
فكما عاش إنساناً نبيلاً شامخاً ، وفارساً شهماً أردنيَّاً رحل عنَّا بصفاته شهماً وفارساً يخدم الوطن والمواطن.

ثَمَّةَ أسئلة سنطرحها على حكومتنا الرشيدة ، عملاق الفن الأردني والعربي عند رحيله، توقعنا الحضور الرسمي لجنازة فقيد الوطن، فهو عاش للوطن وخدمة الوطن ، حتى وصل بالفن الأردني إلى القمَّة .
فأين الحضور الرسمي لهذه الجنازة الوطنية العملاقة يا دولة الرئيس؟!!.
قد رحل ياسر المصري وهو في أوج شبابه وعطائه للوطن والفن الأردني وخدمته للمواطن الأردني، وقد ترك أسرة وأطفالاً، ولا بُدَّ عليها إلتزامات وديون !!.
فماذا ستُقدِّم الحكومة لأسرة وأطفال فقيد الوطن وعملاق الفن الأردني يا دولة الرئيس؟
هل سيكون لهذه الأسرة بيتاً دون أقساط؟
هل سيكون لأطفال هذه الأسرة تعليماً على نفقة الحكومة؟
هل سيكون لهذه الأسرة تأميناً صِحِّيِّاً من الدرجة الأولى؟
هل سيكون لهذه الأسرة راتباً شهرياً يكفي حاجتها ؟
وهذه الأسئلة ننتظر إجابتها بتحقيقها لهذه الأسرة يا دولة الرئيس.

كان خبر وفاة ياسر المصري فاجعة مُذهلة للوطن وشعبه، للأردن الشامخ، وللوطن العربي ، وعلينا تقديم الأفضل لأسرة فقيد الوطن عملاق الفن الأردني والعربي ياسر المصري، والذي حمل رسالة الفن الأردني ووصل بها إلى النجومية العالمية.
فإلى جنات الخُلد يا فقيدنا وفقيد الوطن ياسر المصري، وستبقى تعيش فينا ما حُيينا .




  • 1 مراد 25-08-2018 | 08:33 PM

    رحمة الله عليه حمل من خلال أعماله فنا اردنيا نبيلا… حتى مات وهو يساعد غيره كما الاردنيين النشامى… كل الاحترام لكم استاذ على هكذا مقالات


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :