facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بن أبيه .. وقانون الطوارىء


د. ثابت النابلسي
26-08-2018 09:56 AM

اُنج سَعد فقد هلك سَعيد

هذا ما قاله إبن أبيه .....
شخصية تاريخية سطر صاحبها العديد من الأحداث في التاريخ فزياد ابن أبيه هو أول من أعلن ( قانون الطوارىء ) فى خطبته الشهيرة ( البتراء )، وهو الذى تولى تنفيذه بكل حزم .
وكان لتلك الخطبة "البتراء " أكبر الأثر لما حملته من شدة وجبروت فقد كانت بدايتها مبتورة بلا حمد ولا صلاة على النبيّ، وأشهر ما جاء فيها :
إذ يتحدث عن خطته لمحاربة الفساد والقضاء عليه فيقول:
"إني رأيت آخر هذا الأمر لا يصلح إلا بما صلح به أوله:
لين فى غير ضعف، وشدة فى غير عنف".
"وإني أقسم بالله لآخذن الولي بالمولى، والمقيم بالظاعن، والمقبل بالمدبر، والمطيع بالعاصي، والصحيح منكم في نفسه بالسقيم حتى يلقي الرجل منكم أخاه فيقول :انج سعد فقد هلك سعيد، أو تستقيم لي قناتكم "
إنها البتراء ...
نعم خطبة بتراء في معانيها الفعل يسبق القول، نحن لا نعرف اليوم موقفنا من تلك الحادثة التاريخية التى تستحق الدراسة والمقارنة لما نعيش من أحداث تحاكي تلك الحقبة الزمنية ، فهل نحن بحاجة لخطبة بتراء ؟؟..
فيصلح أمرنا ويصوب لنا حالنا ، وهل هذا الحال هل هو بسب عدم رغبتنا بمحاربة الفساد الذي يعيش فينا ومعنا ؟؟؟
وإن كان فهل هو ضدنا ؟؟أم معنا ؟
إن كنّا فاسدين فليكن ..
فقد يهلكنا ويُشتت كياننا فسادنا ، أو نعود لصوابنا فيصلح حالنا ونستيقن بأن الواقع علينا واقع ، ونحن أصحاب السوابق .

الواقع وأصحاب السوابق ...
ادارك واقعنا الذي نعيش أصبح واضحا لدي الجميع ، فمع التقدم والإنتشار السريع للمعلومة الكل يتشارك في المعرفة السيئة قبل الجيدة ، لذا وجب التنبه وضرورة التحقق من الخبر ، فقد عاش الناس الواقع ، لكن لم يكونوا أصحابه فالذي يصنع الواقع هم الأقوياء .
إن السابق ذكره لنا كان خبرات أو قصص وردت في الأثر ،حديث عن فساد ونهب طال كل مواردنا ولم يقتصر على أحد فالكل شريك في منظومة خفية هي الواقع الفاسد المرهون بقوانين البقاء والبحث عن الخلود البشري بالمال والْبَنُون دون الاكتراث .
كنّا على صواب ام لا
هذه دعوة لكل منا ان يكون له منبر يخطب من عليه رافعا ً راية الحق، كإبن أبيه بخطبةٍ بتراء فيكون لنا عيش ويكون لنا واقع نصنعه بأنفسنا نقيّاً مثل قلوبنا ،نحب الاردن ومليكه كما يحبنا .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :