facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أبحاثهم وأبحاثنا


أ.د.محمد طالب عبيدات
31-08-2018 12:41 AM

الفرق بين الغرب والعرب نقطة، والنقطة تعمل فروقات كبيره في مناحي الحياة كافة، والحديث هنا عن البحث العلمي ليس لجلد الذات بل لتسليط الضوء على معضلة حقيقية تأشيراً لحلول:

1. أبحاثهم في الغرب ناتجة عن حاجة حقيقية للتنمية أو لحل معضلة واقعية، وأبحاثنا معظمها شخصية للترقية إلّا من رحم ربي من خلال مشاريع تنموية أو غيرها لصندوق البحث العلمي.

2. أبحاثهم متواءمه مع خطط التنمية وتعكس منظومة، وأبحاثنا فردية دون تشبيك أو تشاركية تُذكر.

3. أبحاثهم تعكس حاجات حقيقية للقطاعين الخاص والعام أو لخطوط الإنتاج أو التطوير، وأبحاثنا لا تجد صدى لدى القطاع الخاص أو العام إلّا من رحم ربي.

4. أبحاثهم أساسها دعم للدراسات العليا وحاجة لها والعكس صحيح، وأبحاثنا بإتجاه واحد وربطها خفيف مع الدراسات العليا.

5. أبحاثهم تطبيقية على الأرض، وأبحاثنا حبر على الورق أو يحتاجها الغرب أكثر من العرب بالرغم من بعض المحاولات.

6. أبحاثنا بحاجة للتشاركية بين الجامعات والقطاعين الخاص والعام وتحتاج لثقة متبادلة بالفعل لا بالقول.

بصراحة: عقلية الحاجة للبحث العلمي في التطوير وزيادة الإنتاجية وتحسين الخدمات والصناعة وغيرها ما زلنا نفتقر لها، ونحتاج ليكون البحث العلمي حاجة مُلحّة لا ترفاً أو عبئاً إضافياً.

صباح التكاملية في منظومة البحث العلمي




  • 1 عضو هيئة تدريس 31-08-2018 | 12:17 PM

    تحية و بعد ... لماذا لا يبدأ الكاتب بنفسه؟ لماذا يلقي كل فرد المشكلة على الاخرين ... لماذا لا يبدء الكاتب بالابحاث التطبيقية التشاركية مع المجتمع؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :