facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مؤتمر بعنوان "المرأة والمياه والشباب منظور من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"


02-09-2018 12:58 PM

عمون- أعلن المنتدى العربي الدولي للمرأة (AIWF) ومركز التكامل المتوسطي (CMI) بأنهما سوف يستضيفان مؤتمراً رفيع المستوى حول المرأة والمياه والشباب في العاصمة الأردنية عمّان، وذلك يومي 26 و27 سبتمبر 2018.

ويسلط المؤتمر الضوء على الجوانب المتعلقة بالمرأة والماء والشباب، إلى جانب مناقشة الخسائر الاقتصادية الناتجة عن ندرة المياه وانعدام الأمن الغذائي وهما من بين تحديات التنمية التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأهمها المعدل المنخفض لمشاركة الإناث في القوى العاملة العربية بشكل عام، والثاني يتمثل بارتفاع معدل بطالة الشباب في العالم العربي.

ويناقش المؤتمر بشكل مباشر دور المرأة في حوكمة المياه في المنطقة، ويُعرّج على إمكانات روح المبادرة، والمشاريع الاجتماعية، والتكنولوجيا "الذكية"، والابتكار التعليمي في بناء قدرات الشباب في قطاع المياه في العالم العربي، إلى جانب التحديات المُلحة التي تواجه تمكين اللاجئين في ضوء ندرة المياه وانعدام الأمن الغذائي في المنطقة. كما يهدف المؤتمر إلى توفير حلول قابلة للتنفيذ للتخفيف من التحديات عبر تشجيع المشاركة متعددة المستويات والحوار والابتكار والتعاون بين جميع الاطراف في منطقة وشمال أفريقيا.

ويأتي مؤتمر المرأة والمياه والشباب على رأس أجندة المنتدى العربي الدولي للمرأة، والذي منذ تأسيسه قبل 17 عاماً، يهدف إلى توفير التنمية المستدامة والفرص الاقتصادية والتعليم والحركة والازدهار للنساء والشباب في العالم العربي. ومن خلال مواجهة التحديات التنموية الرئيسية وفرص النمو الاقتصادي والتقدم الذي تستفيد منه النساء والشباب في العالم العربي، تم تصميم أهداف المؤتمر وبرنامجه بالتعاون مع متخصصين بارزين في هذا المجال من مركز التكامل المتوسطي والذين لديهم خبرة واسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها لمساعدة البلدان على تحقيق إصلاحات تحويلية، والنهوض بإدماج اللاجئين، وتشجيع تنقل العمال، وبناء التماسك الاقتصادي والاجتماعي، والتجارة عبر الحدود، والاستثمار، والتبادل العلمي والثقافي لتعزيز تكامل منطقة البحر المتوسط.

وسيعقد المؤتمر المشترك بين المنتدى العربي الدولي للمرأة ومركز التكامل المتوسطي في عمّان في شهر سبتمبر من هذا العام، حيث سيتشمل على برنامج عالي التأثير يتضمن جلسات تمتد على مدار يومين من خلال تحضير تفاعلي فريد وفي بيئة داعمة بهدف تعزيز التواصل وتطوير جيل قادم من قادة ومبتكري الأعمال والاستدامة العالميين. كما سيجمع المؤتمر ممثلي الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني والنساء والشباب معاً لابتكار حلول جديدة لأزمات الغذاء والمياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتعرف على أفضل طريقة لإحداث تأثير إيجابي والتغلب على التحديات التي يواجهها النساء والشباب في حياتهم.

وفي سياق تعليقها على المؤتمر، قالت السيدة هيفاء الفاهوم الكيلاني، الرئيس المؤسس للمنتدى العربي الدولي للمرأة:" لقد أصبح المنتدى العربي الدولي للمرأة منذ تأسيسه عام 2001 من أبرز المؤسسات الإنمائية في العالم العربي، حيث يأتي في طليعة الجهات في المنطقة التي تعالج تحديات التنمية والاستدامة المهمة عن طريق دعم دور المراة والشباب كعنصر فاعل وفعال في المجتمع. وقد جاء تعاوننا مع مركز التكامل المتوسطي بعد تاريخ طويل من الشراكة مع مجموعة البنك الدولي في كل من واشنطن العاصمة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث عملنا سوية على مبادرات دولية رفيعة المستوى لدعم وتمكين القيادة النسائية وتواصل الشباب."

وأضافت الكيلاني: "يأتي المؤتمر المشترك الذي يناقش قضايا المرأة والماء والشباب في سبتمبر مع مركز التكامل المتوسطي في وقت غاية في الأهمية يتحول فيه الاهتمام الإقليمي والدولي تجاه مناقشة التحديات الرئيسية التي سيوضحها برنامج المؤتمر في عمان - وهي تحديات تتمثل بندرة المياه والأمن الغذائي والتي تفاقمت بسبب أزمة اللاجئين والنزوح غير المسبوقة. كما سيناقش المؤتمر المشاركة الاقتصادية للمرأة في المنطقة التي لا تزال منخفضة بالرغم من التقدم الكبير المحرز في التعليم وريادة الأعمال والتنوع على أساس الجنس في معظم أنحاء العالم العربي خلال العقد الماضي؛ والتحدي المستمر لبطالة الشباب في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد أظهرنا في المؤتمر العربي الدولي للمرأة اهتماماً كبيراً في كل هذه القضايا وغيرها من المسائل الهامة التي تؤثر على النساء والشباب في العالم العربي. ونحن فخورون للغاية بالعمل مرة أخرى مع شركاء المؤتمر العالميين، بما في ذلك المركز التكامل المتوسطي واتحاد الغرف العربية، وشركتا بيبسيكو و"برايس ووترهاوس كوبرز"، فقد أسهمنا من خلال هذا التعاون بوضع قضايا الاستدامة الأساسية على قمة أجندة التنمية العربية وتسهيل التعاون والربط الضروريين لإيجاد حلول قابلة للتطبيق على المدى الطويل لمواجهة هذه التحديات."

من جانبها، قالت السيدة بلانكا مورينو-دودسون، رئيس مركز التكامل المتوسطي: "إن تحقيق الأمن المائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتطلب مشاركة كافة أفراد المجتمع. بالتالي، فقد أدركنا في مركز التكامل المتوسطي هذه المسألة وأطلقنا مبادرات إقليمية متعددة تهدف إلى دعم وتمكين الشباب لمواجهة تحديات المياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط بما في ذلك إطلاق برنامج الشباب المتوسطي من أجل المياه (MedYWat)."

تم تصميم برنامج مؤتمر "المرأة والمياه والشباب" بعناية ليتماشى بشكل وثيق مع مجالات السياسة الأساسية ذات الأولوية لدى المنتدى العربي الدولي للمرأة ومركز التكامل المتوسطي، ويشتمل على جلسات تناقش ما يلي:

حوكمة إدارة المرأة للمياه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
المساواة بين الجنسين في قطاع الزراعة المستدامة وإنتاج الأغذية
بناء قدرات الشباب على مواجهة تحديات ندرة المياه في قطاع المياه العربي من خلال ريادة الأعمال والمشاريع الاجتماعية
بناء القدرات للنساء والشباب في قطاع المياه العربي من خلال التكنولوجيا "الذكية" والابتكارات التكنولوجية
أثر ندرة المياه في أزمة اللاجئين والنزوح الداخلي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
تبادل للتجارب بين القيادات النسائية والمبتكرين الشباب الذين يواجهون تحديات ندرة المياه والاستدامة والتحديات البيئية والإنمائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
ويتشرف المنتدى العربي الدولي للمرأة بالترحيب بمشاركة بمعالي هالة لطوف بسيسو، وزيرة التنمية الاجتماعية في الأردن كضيف شرف متحدث في الافتتاح الرسمي في يوم 26 سبتمبر.

كما يسر المنتدى العربي الدولي للمرأة الترحيب بنخبة من المتحدثين الكبار المرموقين في مؤتمر "المرأة والمياه والشباب: منظور من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، والذين يمثلون منظمات عالمية على أعلى المستويات مثل مركز التكامل المتوسطي والبنك الدولي واتحاد الغرف العربية، والاتحاد الأوروبي للإنشاء والتعمير، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، والمعهد الزراعي المتوسطي في باري (CIHEAM-MAIB)، ومنظمة المرأة العربية، وجامعة هارفارد، وسلطة المياه في الأردن، وغيرهم.

ويفخر المنتدى العربي الدولي للمرأة والمركز المتكامل المتوسطي بالترحيب بشركتي "بيبسيكو" و"برايس ووترهاوس كوبرز الشرق الأوسط" كشركاء مساعدين لمؤتمر "المرأة والمياه والشباب".

ولقد دأبت شركة "بيبسيكو" بصفتها الشريك الراعي للمنتدى العربي الدولي للمرأة منذ تأسيس مهمته وساعدته على تفعيل جدول أعماله لتعزيز المشاركة الاقتصادية والفرص المتاحة للنساء والشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها. ويفخر المنتدى أيضاً بحصوله على ثقة شركة "بيبسيكو" كشريك مساند للمؤتمر من أجل "المرأة والماء والشباب"، والحصول على الدعم القيّم من شركة "برايس ووترهاوس كوبرز الشرق الأوسط " والتي تعمل بمثابة شريك عالمي للمنتدى من خلال شراكة طويلة الأمد أثمرت عن إطلاق مبادرات لتعزيز رعاية النساء على مستوى الدول العربية والعالم في مجال الأعمال والمهن حتى يتسنى لهن المشاركة في النمو الاقتصادي والتنمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأبرزها سلسلة مؤتمرات القيادات النسائية الشابة التي أطلقها المنتدى بالتعاون مع الشركة في عام 2011 لدعم الجيل القادم من الشابات في الأعمال التجارية والأوساط الأكاديمية والخدمة العامة.

ويتطلع المنتدى العربي الدولي للمرأة والمركز المتوسطي المتكامل للعمل بشكل وثيق مع جميع المتحدثين المتميزين والمشاركين وشركاء المؤتمر ولإنجاح هذه المبادرة القيمة وإعطاء فرصة مميزة للقيادات النسائية الشابة للتواصل وتبادل الخبرات لمواجهة التحديات البيئية والتمكينية والتنموية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعلى الصعيد الدولي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :