facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مكانة الجامعة التي تستحق


الدكتور محمد كامل القرعان
05-09-2018 10:58 AM

أن أية محاولة لتشويه صورة الجامعة فهو مرفوض ويجب ان يقابل بشيء من الحزم لتبقي جامعاتنا كما إردنا نقطة التقاء وحوار ومنصة للعلم والمعرفة ونبذ اشكال العنف كافة.

ومن المعروف أن الجامعات في عصر العولمة وتدويل التعليم تقوم بدور رائد وملحوظ في تنمية رسالتها وتطوير المجتمع وازدهاره، كما ويتسع دورها لإستشراف التحديات المستقبلية واستشراق الآليات المناسبة للتصدي لها بغية معالجتها ؛ وهذا الامر يفرض على الجامعات وجوب إعادة النظر في سياساتها التعليمية ودورها البحثي والمجتمعي ، من منطلق أن متطلبات التعلم والتعليم تختلف عنها في السابق وايضا احتياجات البيئة العاملة فيها ومتطلباته في الحاضر تختلف عنها في المستقبل، والإيمان بأن التعليم هو سبيل تقدم الأمم ونهضتها مهما بلغ من أحكام، وينبغي أن يكون قادراً على تلبية احتياجات الفرد والمجتمع طوال حياته. من الأهمية الاقتناع بأن الجامعة مؤسسة فكرية وتسعى للابداع واطلاق الافكار الخلاقة ، والابتعاد عن النظرة الضيقة باعتبارها مجرد منفعة وظيفية توفر فرص العمل فقط لسكان المنطقة ومحيطها فقط ، إن ذلك يتطلب من القائمين على الجامعات والمستفيدين من مخرجات التعليم الجامعي؛ خاصة القطاعين العام والخاص والمجتمع المحلي، إدراك ضخامة هذا الدور وهذه المكانة العلمية والأدبية والاستعداد له، والإسراع في رسم صورةٍ متكاملةٍ لجامعات وطنية تحاكي التطور وتتناغم مع رسالتها ورؤيتها المستقبلية بحيث تكون قادرة على النهوض بمتطلبات اهدافها وتنفيذها . وانطلاقا من ذلك الدور الرائد وضخامة المكانة العلمية، فأن لغة الجامعة، هي لغة العقل والمنطق، ولغة العلم والمعرفة، وهي لغة القانون والدستور ، وهي لغة الحوار وتقبل الاخر.

فإن لغة الجامعة كمؤسسة راعية للعلم والمعرفة وباعتبارها وعاء الوعي والادارك ومنها تنطلق المبادرات المستشرقة للمستقبل للتنمية الفكرية والتنوير ، فالامم تقاس مكانتها بالعلم ومدى تطبيقها للقانون وانفاد العدالة وروح المحبة والتقارب والتعايش. يجب ان تبتعد الجامعة عن كل ما يشوه مكانتها العلمية وقيمتها الاكاديمية والدفاع عن حضورها كمنارة ومؤسسة لها تقديرها وقيمتها ومكانتها على المستويين المحلي والعالمي، فالجامعات تتسابق وتتنافس لتتبوء مكانتها التي تستحق، ولتأخذ تصنيف يليق برسالتها، بغض عن النظر عن أي رؤى ضيقة ومصالح آنية قد تتسبب بتضيق الخناق على دورها الرفيع. بقدر ما تنأى الجامعة بنفسها عن المشاكل وتتجاوز لغة العنف وتحدي الأخر على قدر ما تحتل مكانة علمية متميزة بين جامعات العالم في ظل تصنيفات عالمية للجامعات تاخذ بالاعتبار ابحاثها وتطبيقها للمعايير العالمية للاعتماد والجودة ونشر الابحاث وسعيها للتعلم واقتناء ما هو جديد ويحسن من بيئتها التعليمية وتوفر المناخةالمناسب لطلبتها واساتذتها والعاملين بها لمزيد من الابداع مع حفظ حقوقهم وتحسينها للافضل واطلاق المحفزات ومراعاة طرق العطاء والانتماء وتعزيز ادوار التبادل الثقافي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :