facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"كونفدرالية مع مين!" .. شرح مفصل لمآلات القضية الفلسطينية


05-09-2018 07:25 PM

عمون – لقمان إسكندر - تكفي الجملة التي قالها جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم لتنهي لغطا داخليا و'عرسا' خارجيا جال أياما في المنطقة بعد تصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأن الفريق الأمريكي للتفاوض حول عملية السلام اقترح عليه خطة تقوم على إنشاء كونفدرالية مع الأردن.

قال الملك: 'كونفدرالية مع مين!'

الجملة الملكية ذات شُعَب. سمعها الخارج كما انصت اليها الداخل. 'كونفدرالية مع مين!'.

بجملة واحدة لخّص جلالة الملك الوضع الراهن كله. كانت شرحا مفصل للمآل الذي وصلت إليه القضية الفلسطينية عامة. 'كونفدرالية مع مين!'.

دولة فلسطينية لم يعد لها مكان جغرافي تجلس عليه. 'كونفدرالية مع مين!'

الجملة رسالة لمن يهمه الامر في الخارج، تقول: 'ما أبقيتم لنا من فلسطين'. هي جملة أيضا للداخل التي خضها حديث عباس حتى أخرج منها الزبد. 'كونفدرالية مع مين!'.

العلاقات الأردنية مع السلطة الفلسطينية دافئة، لكن 'كونفدرالية مع مين!'

الأردنيون يدركون الصلات الوثيقة بينهم وبين الفلسطينيين. لكن 'كونفدرالية مع مين!'.

لا تكاد تسمع تصريحا أكثر انتشارا على لسان الاردنيين من ضرورة العودة الى طاولة المفاوضات. هم يريدون السلام والاستقرار في المنطقة، بصيغ عادلة وشاملة، لكن 'كونفدرالية مع مين!'

حثّت الجملة الملكية التراب على الخائضين عبثا داخليا وخارجيا. الخلاصة لا تعوزها الرؤيا: 'كونفدرالية مع مين!'.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :