facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فلسطين تفتح سفارة في باراغواي "فوراً" .. وتعتبر قرارها "اختراقاَ دبلوماسياَ"


05-09-2018 11:36 PM

عمون - اعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الأربعاء، قرار دولة باراغواي إعادة سفارتها من مدينة القدس المحتلة لمدينة تل أبيب، اختراقاً دبلوماسياً، مشيرة إلى أن القرار صدر منذ أيام وبالاتفاق مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.
وأعلن المالكي، تقديراً لموقف حكومة باراغواي، أنه 'بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس، فإن دولة فلسطين قررت فتح سفارة لها فوراً في عاصمة باراغواي اسونسيون، تقديراً لإعادة سفارة بلادها من القدس إلى تل أبيب'.
وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان لها، إن 'قرار باراغواي اختراق دبلوماسي فلسطيني جديد يضاف إلى عديد من الإنجازات الدبلوماسية، وإنجاز دبلوماسي جديد للرئيس محمود عباس وللوزير المالكي'.
وأضافت أن 'المالكي بذل جهداً كبيراً في هذا الصدد، خلال لقائه بالرئيس الجديد الذي أوعز لوزير خارجيته بترتيب الأمور، واتفق الوزيران أن يتم ذلك بهدوء وأن يصدر القرار عن خارجية الباراغواي بدايات شهر سبتمبر (أيلول)، يليه التزام المالكي بهذا الاتفاق، الذي كان يقضي عدم اللجوء لمحكمة العدل الدولية، كما هو الحال مع الإدارة الأمريكية وحكومة غواتيمالا'.
وأوضحت الخارجية، أنه لدى عودة المالكي لفلسطين قام بإبلاغ الرئيس بالأمر، وعليه تم الاتفاق على الالتزام بالاتفاق وعدم التصريح بالأمر لحين صدور القرار من جانب حكومة الباراغواي، وهذا ما تم.
وكانت أعلنت باراغواي، نقل سفارتها في إسرائيل لمدينة القدس المحتلة مايو (آيار) الماضي، لتكون ثالث دولة تقدم على هذا الإجراء بعد أمريكا وغواتيمالا، وهي الخطوة التي حذرت الخارجية الفلسطينية من أنها قد تلجأ لمحكمة العدل الدولية لمواجهتها.
وأعلن وزير خارجية باراغواي اليوم، إن بلاده ستعيد سفارتها في إسرائيل إلى تل أبيب، لزيادة المساهمة في الجهود الدبلوماسية المكثفة لتحقيق سلام شامل ودائم وعادل في الشرق الأوسط، وهي الخطوة التي ردت عليها إسرائيل بإغلاق سفارتها في باراغواي، واستدعاء سفيرها للتشاور.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :