facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





براءة وزارة الخارجية من عويل النواعق


د. موفق العجلوني
07-09-2018 11:42 PM

في الوقت الذي يتم فيه نهش وزارة الخارجية بحديث اربأ بالتطرق اليه، وفي دعايات هدامة وأقاويل على لسان معالي وزير الخارجية السيد أيمن الصفدي، والذي عند تسلمه مهام وزارة الخارجية توسمت فيه كل الخير ولا زلت كذلك. وما زاد اطمئناني على مسيرة وزارة الخارجية أن تولى أمانتها من رحمها امين عام مسلكي معروف بخلقه ودماثته وامانته وادارته الحصيفة. وهذا امر كان مطلبي ومطلب العديد من الزملاء السفراء في الداخل والخارج.

في دفاعي عن وزارة الخارجية و في مشواري الطويل في السلك الدبلوماسي الذي زاد عن ٣٢ عاماً ، ليس لي مطمع باستثناء اذا شاءت الاقدار ان يغادر معالي الاخ ايمن الصفدي موقعه الى موقع اخر مثل مندوب الاردن الدائم في الامم المتحدة او سفيرا في واشنطن ، في حالة احالة صاحبات السعادة على التقاعد ، ان أتولى وزيراً للخارجية ... و هذا من باب المداعبة السياسية ... مع تمنياتي لمعالي الاخ ايمن الصفدي كل التوفيق و النجاح في تحمل المسؤوليات الجسام في سياستنا الخارجية ، و تقديري لعطوفة الامين العام الزميل زيد اللوزي ، و دعائي الى صاحبات السعادة الزميلات في كل من نيويورك وواشنطن ، وكافة الزملاء السفراء و الدبلوماسيين و الإداريين بكل التوفيق و النجاح .

سبق لوكالة عمون الغراء نشر مقال لي بتاريخ ٧/٧/٢٠١٤ بعنوان:' وزارة الخارجية فوق كل الشبهات '، عنما حاولت بعض معاول الهدم من بعض الوشاة الطعن بأمانة نفر من السفراء. ومقالي هذا اول مقال في تاريخ وزارة الخارجية يكتب دفاعاً عن وزارة الخارجية.

رسالتي الى كل الذين يحملون معاول الهدم في الداخل والخارج للنيل من جدارية وزارة الخارجية - هذه الوزارة هي ليست وزارة فلان أو علان، هي وزارة خارجية المملكة الاردنية الهاشمية، وهي المرجعية لكافة البعثات الدبلوماسية المعتمدة في المملكة، وان اية اشاعات كاذبة او أحاديث مدسوسة وعارية عن الصحة، لا بد ان تصل الى مسامع البعثات الدبلوماسية في الداخل والخارج وتخلق نوعاً من التشويش على بلدنا الحبيب الذي لا نملك غيره.

ندائي الى كل الاصوات النشاز، إما ان تلتزم الصمت او أن تكف عن ايذاء سمعة الاردن، ومن يحملون الهم الاردني بكل شرف وأمانة واخلاص. فوزير الخارجية هو صورة للسياسة الخارجية في الخارج وحامل ملف السياسة الخارجية المثقل بالقضايا الهامة والحساسة، والذي يسعى ليل نهار من اجل تحقيق رؤية جلالة الملك في تعزيز الحضور الاردني على الساحة الدولية. ان الأحاديث التي يتم تناولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمجالس العامة والخاصة لا تسيء الا الى اصحابها.

ان الأحاديث التي تدور حول فتح نظام السلك الدبلوماسي لا اساس لها من الصحة وقد استقيت هذه المعلومات من مصدر عال وموثوق في الحكومة. فاتقوا الله في وزارة خارجية المملكة الاردنية الهاشمية لأننا لا نملك وزارة خارجية غيرها، لتعزز حضور مملكتنا وحضورنا الاردني على الساحة الدولية وحضورنا الدبلوماسي على الساحة الداخلية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :