facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أحرجت الذي قبلك وسيتعب من يأتي بعدك


ابراهيم البطاينة
08-09-2018 08:12 PM

الطريقة المثالية التي تقود بها شطري البلدية إداريا وفنيا هي طريقه عصرية خرجت عن مألوف الإدارة في مؤسساتنا الأردنية. لذلك فإن المتابع لما يحدث في بلدية اربد إما يأخذ صفة المعجب بالرئيس ويصفق أو يكون حاسدا وناقما ويبدأ يكيل التهم والشتائم لأنه لا يملك غير أدوات العاجز مقابل كل النجاح والتميز في البلدية .

هذا الطريق الذي سلكه المهندس الفذ بني هاني جعله محط إعجاب الجميع وخصوصا المراقب المحايد والمسؤول النظيف الذي يبحث عن أمثال الرئيس في الدولة الأردنية وهم قلائل بهذه الصفات .

فالنظافه والجرأة باتخاذ القرار والشفافية والسلاسة والقيادة الحديثة بعيدا عن التعقيد والروتين والمحاباه إضافة للإخلاص للوطن والقائد وحب الأرض التي تربى عليها كلها صفات جعل منه انسان مميز محط اهتمام واعجاب .

فلا عجب وراء كل ذلك أن نرى الهجمة الشرسة التي يتعرض لها من مواقع وأشخاص بدأوا بالاحساس بأن أسلوب المهندس بني هاني بدأ يشكل خطر على مواقعهم وانكشاف امرهم . ولهذا السبب نرى همزة من هنا ولمزة من هناك تطعن بالرجل الأصيل صاحب المبدأ والخلق . فتهمة التنسيب بتعيين ابنه على حساب الفئة الثالثة هي نقطة تحسب لصالحه لأنه لو أراد والكل يعرف لوجد مئة جهة تعين ابنه بألفي دينار وليس مئتين مقابل حصول الرضا ولكن المبدأ والضمير وليس الخوف هو من يمنعه من ذلك . مع العلم أن لديه في البيت ابناء أيضا عاطلين عن العمل وجامعيين ولا مانع لديه ما دام حالهم حال الأردنيين جميعا .

فبئس الحقد وبئس الردى الذي وصل إليه حال بعض من ينادون بالباطل .

وكلمة أخيرة فما قام به الرئيس من تخفيف الازمات المرورية بواسطة عمل دوار هنا ودوار هناك هي طريقه رائعة علما أنها غير مكلفة حيث أن الطوب هو من مصنع البلدية ونفس البلدية هي التي تقوم بالتنفيذ ويكفي تبجحا أن ذلك من أجل الفائدة الشخصية .

أتمنى أن نجد عدد أصابع اليد ممن يحمل ميزات وفكر المهندس حسين بني هاني لكي يقودوا البلاد والعباد لبر الأمان.

* رئيس مجلس محلي حكما: ابراهيم البطاينة




  • 1 غزل ...ارجو النشر و عدم الحجب 10-09-2018 | 04:01 AM

    الغزل عشان الدواوير في اربد اللي ما حد عارف كيف تمت؟ ام بسبب ان بلدية اربد اصبح غالبية موظفيها من عائلة الرئيس؟
    لا اعتقد بان المقالة تعبر عن رأي الناس في اربد بقدر ما تعبر عن وجهة نظر عضو مجلس الرئيس!!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :